الثلاثاء، أيلول/سبتمبر 28، 2021

بيان اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي حول حصار كوبا المستمر من 62 عاماً

  اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي
عربي دولي
شعب رغم الحصار وفّر كل مقومات الحياة الكريمة لمواطنيه

يجدد الاتحاد العالمي للشباب الديمقراطي دعمه للثورة الكوبية وشبابها وشعبها، ونندد بالحصار الإجرامي لكوبا والذي يستخدم لزعزعة استقرار الجزيرة.

إن الحصار الإجرامي الذي تفرضه الولايات المتحدة على كوبا له تداعيات خطيرة على شبابها وشعبها، وقد تم إدانته في مناسبات لا حصر لها ولا يسعى إلا إلى إنهاء سيادتها الشعبية وفرض مصالح الإمبريالية على كوبا.

في مواجهة الحصار والهجمات الإمبريالية المستمرة والحملة الدولية الحالية للترويج لانقلاب أو تدخل إمبريالي ضد كوبا، يكرر الاتحاد العالمي للشباب الديمقراطي تضامننا. بما أنه لا يمكن أن يكون الأمر غير ذلك، فإن الشباب المعادين للإمبريالية سيظلون دائمًا مع رفاقنا في كوبا الذين ساهموا دائمًا في تطوير هذا النضال المشترك من أجل عالم خالٍ من الاستغلال والاضطهاد من أي نوع.

تحية لشعب كوبا ومنظماته الشبابية

سيظل الشباب المناهض للإمبريالية دائمًا ضد الإمبريالية وعقوباتها وتدخلاتها. سنكون دائما مع شباب وشعوب العالم. سنكون دائما مع الثورة الكوبية.