الخميس، أيلول/سبتمبر 24، 2020

صيدا ... بين خيار المفاوضات والمقاومة

شكّل الغزو الصهيوني للبنان عام 1982 محطّةً تاريخيةً مفصلية في استراتيجية الصراع العربي الإسرائيلي، بما حمله من أهداف دولية وإقليمية ومحلية لتصفية القضية الفلسطينية، ولتعميم نهج الاستسلام الذي أسست له اتفاقيات كامب ديفيد الخيانية بين مصر والكيان الصهيوني، ولتحقيق هذا…

من أين نأتي لكم بالثقة؟!

خلال تسلّمه مهامه كوزير للعمل، شنّ الوزير وائل أبو فاعور هجوماً حادّاً على زميله في الحكومة الوزير جبران باسيل، وهذا يبشّرنا بأننا مقبلون على تجاذب إعلامي يبدو أن هدفه إبعاد الأنظار عن صفقات ستجري على حساب اللبنانيين.

75 عاماً على كسر حصار لينينغراد

 
مضت 75عاماً على كسر الحصار الذي فرضته قوات هتلر النازية وحليفتها الفنلندية على مدينة لينينغراد السوفيتية، تلك المدينة التي نجت بفضل صمود وبسالة أبنائها والجيش الأحمر خلال أيام هزّت العالم وغيّرت تاريخ البشرية...

المشاع، أملاك سائبة وتعديات

 
مع كل استحقاق يواجهه اللبنانيون يتكشف أكثر فأكثر مشهد الفساد الذي تمارسه مرجعيات الطبقة السياسية الحاكمة بأمرها والمتمادية باستئثارها وهيمنتها بما يتعارض ومواد الدستور ونصوص القوانين المرعية الإجراء، إلى أن باتت بفعل ممارساتها وسوء أدائها تمثل أنموذجاً جلياً لسياسات الأمر…

استراحة من خطاب التشاؤم: فلنحتفل بانتصاراتنا الصغيرة

 
يبدو كل شيءٍ قاتماً في لبنان، ولا تنتهي لائحة المصائب التي يغدقها علينا نظامنا منذ عقود، من الفساد والبطالة والهجرة والانقسامات المذهبيّة وقمع الحريات وتغليب القطاع الخاص على العام في كل الميادين بدءاً من الصحة والتعليم وصولاً إلى الأمن نفسه.…

عن الضرورة... المدرسة الحزبية مثالاً

 
"لا حزب ثوري دون نظرية ثورية" - فلاديمير ايليتش لينين -لم يكن قرار المؤتمر الحادي عشر للحزب الشيوعي اللبناني بتشكيل المدرسة الحزبية قراراً جديداً، فمنذ وعّي الحزبي والمؤتمرات التي شاركت بها، كانت المدرسة الحزبية نقطة ثابتة يؤكد عليها ويطالب بها…

المؤتمر الوطني الـ 11، ورشة ما بين "النظرية والممارسة"

 كان للمؤتمر الوطني الـ 11 للحزب الشيوعي اللبناني أهمية استثنائية بالمعنى التاريخي الواسع، ولو متأخرة، فالعالم يشهد في العقد الماضي تحولاً نوعياً على مستوى الاقتصاد والسياسية، فالنظام العالمي الإمبريالي المسيطر ــ على رأسه أميركا وحلفاؤها وأتباعها ــ شهد انفجار تناقضاته،…