السبت، أيلول/سبتمبر 26، 2020

محمد المعوش

المؤتمر الوطني الـ 11، ورشة ما بين "النظرية والممارسة"

Published in رأي

 كان للمؤتمر الوطني الـ 11 للحزب الشيوعي اللبناني أهمية استثنائية بالمعنى التاريخي الواسع، ولو متأخرة، فالعالم يشهد في العقد الماضي تحولاً نوعياً على مستوى الاقتصاد والسياسية، فالنظام العالمي الإمبريالي المسيطر ــ على رأسه أميركا وحلفاؤها وأتباعها ــ شهد انفجار تناقضاته، فالأزمة المالية (الاقتصادية عميقاً)
Read more...

مهدي عامل اليوم: وعي الجدلية التاريخية

Published in رأي

لماذا نستعيد مهدي اليوم، غير إحياء ذكراه كمفكر حزبي مقاتل؟ السؤال هذا يُحيلنا إلى آخر: ماذا نستعيد من مهدي عامل في ذكرى استشهاده الـ32؟ ومهدي يجيب على السؤالين. كل كتابة هي صراع أيديولوجي ضمن الصراع السياسي الذي جسّده مهدي في مساهمته الفكرية إنتاج البنية المفهومية النظرية لحركة التحرر في مجتمعاتنا التبعية. فأبرز أيضاً الشرط الماركسي-اللينيني لإنتاج تلك المعرفة.
Read more...

الأزمة المزدوجة، عجز السلطة، واستكمال تشكيل الإطار الشعبي

Published in رأي

إن أزمة النظام اللبناني أزمةٌ مزدوجة في اللحظة التاريخية الراهنة، ما يجعل خطورة تعطّله (أي النظام) مضاعفة. المقال السابق حول الأزمة السياسية يظهر أن النظام الطائفي استنفذ أفقه التاريخي، حيث أن منطق التشاركيّة هو نفسه منطق تفكّك هذا النظام. إن غياب أيّ هيمنة في السلطة لقوّة "طائفية" محدّدة، بعد اتفاق الطائف وبعد اختلال توازن القوى الدولي والداخلي خلال السنوات اللاحقة، أدّى إلى أزمة تفكك النظام. هذا التفكك وصل ذروته بسبب تراجع الامبريالية على أساس أزمتها الشاملة، كون التوازن الدولي هو الضامن لهكذا نظام غير قادر على التماسك في ذاته، فكان يتم ضبط وتأجيل تفكّكه كل فترة. هذا التوازن انهار اليوم على أثر الأزمة السياسية والاقتصادية الشاملة في العالم.
Read more...
Subscribe to this RSS feed