الجمعة، كانون(۱)/ديسمبر 04، 2020

في خريف العُربان... كيف تصبح صهيونيّاً؟

Published in رأي

الإجابة عن السؤال تظل مفتوحة على تشعّبات الرغبة كما في رواية «كيف أصبحت غبياً» للفرنسي مارتن باج. بفلسفية ساخرة، تأخذنا الرواية في رغبة البطل في أن يصبح غبياً وكيف يسخّر كل ذكائه، الذي ندركه من مواقف كثيرة له في الرواية، لتحقيق هذا المبتغى. أي كيف يهرب من الذكاء مستخدماً ذكاءه ضد نفسه! سؤال رواية باج يذكرنا بكتاب الفيلسوف الفرنسي ريجيس دوبري، «كيف أصبحنا أميركيين؟» الذي يغوص في مفهوم الأمركة والعلاقة الإشكالية المستجدة بين الثقافة والحضارة، بين الميديولوجيا والأيديولوجيا. من هذين المؤلفين، نستطيع أن نستولد سؤالاً جديداً: «كيف تصبح صهيونياً؟». إذ نحن في عصر انتشار ثاني أكسيد الغباء واستشراء وباء التطبيع، وحيث أصيب جسد بعض النظام العربي السياسي «بالصهينة» والأمركة التي استجلبته إلى حظيرة الجانب الآخر من المتراس.
Read more...

الإفادات المدرسية لا تزال رهينة المدارس

Published in لبنان

لا تزال وزارة التربية تتخبّط في إنهاء العام الدراسي الماضي 2019- 2020. ومع أنّ النموذج الموحد الذي أعدّته الوزارة التربية لـ«إفادة الترفيع» إلى صف أعلى يقطع الطريق على إدارات المدارس الخاصة لإعطاء إفادة راسب أو ناجح، إلا أن الوزارة لم تسحب ورقة «الإفادة» من أيدي أصحاب المدارس الذين يحتجزون الإفادة في انتظار أن يدفع الأهل كامل المتوجّبات. ومع أنّ الإفادة يجب أن تكون مصدقة من المنطقة التربوية، إلا أن وليّ الأمر لا يستطيع أن يستحصل عليها مباشرة من وزارة التربية إذا تمنّعت المدرسة عن إعطائه إياها، والوزارة تمنح التلميذ إفادة للانتقال إلى مدرسة رسمية فقط.
Read more...

مجموعات يساريّة وطلابيّة تحتجّ على طبقيّة: اعتصام تحت «الترهيب»... وغياب لـ«منتفضين»

Published in لبنان

يحاول، منذ أشهر، عمال وميامو الجامعة الأميركيّة، ممن شعروا بتهديد الصرف وإنهاء عقود عملهم، السعي إلى إيجاد «حلفاء» لهم في صفوف النقابات ضمن الجامعة وخارجها. إلا أنّهم - تقريباً - بقوا وحيدين في المواجهة، ما عدا مساندة طلاب وخريجي الجامعة (الذين لا يخشون الصرف) والمجموعات اليساريّة الناشطة في الجامعة، إضافة إلى دعم الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين، والمرصد الوطني لحقوق العمّال... إلى تصريحات «متفرّقة» لنقابة عمال ومستخدمي الجامعة التي تمكّنت الإدارة من «تطويق» حركتها، فيما هدّدت الأساتذة بـ«حرمانهم من الامتيازات».
Read more...

AUB في «زمن فضلو خوري»: فساد ومحسوبيات و«غزو» للأقارب

Published in لبنان

93 مليون دولار قيمة استثمارات الجامعة الأميركية في بيروت في منطقة البحر الكاريبي وأميركا (آخر إحصاء العام 2017 من سجلات الضرائب الأميركية). هي استثمارات سياحية، وعينّة عن الانفصام الذي تعيشه إدارة الجامعة. في الوقت نفسه، ولمزيد من الانفصام، تتبرع الجامعة لحكومات وأفراد غير لبنانيين بقيمة 45 مليون دولار. وهذه عيّنة أخرى. في المقابل، ثمة واحد من كبار الإداريين يتقاضى راتباً سنوياً يقدر بـ797 ألف دولار. في المحصلة، وبعد ذلك كله، تريد الإدارة نفسها حل أزمتها المالية الطارئة بضرب الفئات الأكثر هشاشة
Read more...

المحكمة العسكريّة تفتح «موسم 2021»: تحريك دعاوى «الحقّ العام» ضد ناشطي الحراك

Published in لبنان

افتتحت المحكمة العسكريّة، باكراً، موسم استدعاءات العام 2021. وبدأت تبليغ عددٍ من ناشطي الحراك، أخيراً، بمذكرات جلب، طالبةً منهم الحضور إليها في تواريخ متفاوتة من نيسان من العام المقبل! المذكّرات صدرت على خلفيّة دعاوى مقامة من طرف الحقّ العام، بالمادتين 381 و733 من قانون العقوبات، بجرمي «معاملة العناصر بالشدّة وإحداث تخريب». ونبّهت المحكمة المدعى عليهم، في حال تخلّفهم عن الحضور، بأنهم سيحاكمون غيابياّ وفقاً لأحكام المادة 165 من أصول المحاكمات الجزائيّة.
Read more...

البرنامج الحكوميّ للإصلاح

Published in لبنان

يناقش النصّ التالي البرنامج الحكومي، من خلال توصيف سياسات صندوق النقد الدولي، وإظهار التطابق بين البرنامج الحكومي وبين هذه السياسات. ويهدف إلى الإسهام في توضيح هذه المسألة الخطيرة للرأي العام، وأن يكون مادة نقاش من أجل بناء رأي عام يتصدّى لهذا النوع من البرامج.
Read more...

أموال تعليم السوريين: استدعاء المدير العام للتربية ومديرة البرنامج

Published in لبنان

يمثل، الخميس المقبل، كل من المدير العام للتربية فادي يرق ومديرة وحدة التعليم الشامل في وزارة التربية صونيا خوري، في جلسة أولى، أمام المحامي ​العام المالي القاضي جان طنوس، للاستماع إلى إفادتيهما بشأن الإخبار الذي يتضمن «جرائم ومخالفات في برنامج الأمم المتحدة لتعليم اللاجئين الذي تديره الوحدة».
Read more...

سلطان يعقوب اعتُقل لتحطيمه «بيوتاً آمنة»!

Published in لبنان

حين «استلّ» سُلطان يعقوب عموداً حديدياً لكسر زجاج فرع أحد المصارف في النبطية، ليل الخميس، لم يكن مهتمّاً بتغطية وجهه. أراد أن يواجه، بوجهه المكشوف، المنظومة التي خسّرته أي فرصة بوظيفة ثابتة، لأنّه فَقَد في صغره إحدى عينيه، وحرمت والدته المُقعدة أي تغطية استشفائيّة. «بس عينك!»، بهذا التمييز القبيح كان يجيبه أصحاب العمل كلّما تقدّم إلى وظيفة مهما كان نوعها.
Read more...

المواجهة... في وضح النهار

Published in أخبار الحزب

لم تستطع التركيبة الهجينة للكيان اللبناني، والذي رُكّب على عجل، من جعله دولة تتمتع بأبسط شروطها. فبعد مئة عام على التأسيس، لا يزال هذا الكيان يبحث عن هويته. لقد التبس على أصحابه بأيّ لغة سيتكلّمون؛ لقد كان الدم حدّ الغرب من الشرق، من الحروب الصليبية وصولاً إلى الانتداب (الاستعمار)، والذي رسم مصالح مختلف الأطراف، من خلال التفتيش عن كيانات تتقاطع ومصالح السيطرة القادمة إلى الشرق، إلّا أنّ الطرف الأساس، والذي هو الشعب، المركّب من مذاهب لها وظائفها وأدوارها، والذي حُشر في مساحة من الجغرافيا مقتطعة من ولايات وولاءات عدّة، ضاع بين هويتين: واحدة تنحو به شرقاً، حيث العمق الاستراتيجي والتاريخي والحضاري، وأخرى غرباً تقليداً وافتعالاً وتماشياً.
Read more...

أنييس فاردا: كوبا نشوة الثورة

Published in متفرقات

في نهاية فيلم «شواطئ أنييس» (٢٠٠٨)، تعيد أنييس فاردا (1928 ــــ 2019) تذكيرنا بأن السينما هي موطنها، وأنها عاشت هناك دائماً، «لكن لاكتشاف العالم، عليك مغادرة منزلك». لذلك، مشت كثيراً من أجل العالم وموطنها وأفلامها الوثائقية. بعد أربع سنوات من الثورة الكوبية، ذهبت «سيدة السينما الفرنسية» إلى هافانا. «لقد وجدت الكوبيين غير عاديين، اشتراكيتهم مدهشة ومبهجة.
Read more...
Subscribe to this RSS feed