الخميس، أيلول/سبتمبر 24، 2020

كاترين ضاهر

مشوار الألف ميل نحو قانون مدني عصري للأحوال الشخصية

Published in لبنان

  "لا تسألني عن ديني، مديون وعايف ديني/لا دينك رح يوفي الدين، ولا ديني رح يغنيني... ويا معين عين...".تلك الكلمات لم تبقَ مجرد لحنٍ تُردّدها ألسِنةُ العلمانيين الذين جسّدوا الأغنية، باستصدار تعميم عن وزير الداخلية والبلديات هذا العام، يقضي بتطبيق القانون وتطبيق حرية المعتقد الذي نصت عليه المادة التاسعة من الدستور اللبناني، اذ ان الدستور اللبناني في المادة التاسعة منه أو في الفقرة (ب) من مقدمته التي التزم فيها بالإعلان العالمي لشرعة حقوق الانسان، قد وضع مبدأ أساسياً هو مبدأ حرية الاعتقاد، اي حرية اختيار الدين والانتماء اليه او حرية عدم اختيار الدين والانتماء اليه، كما وضع مبدأ آخر متفرعاً عن المبدأ الاساسي هو مبدأ حرية إقامة الشعائر الدينية، أي حرية الإعراب عن هذا الدين، أي ان يكون للفرد حرية التعبير منفرداً او مع آخرين بشكل علني او غير علني، عن ديانته. إلا ان تلك الخطوة ما زالت تعميماً فقط، ولم تترجم بمرسوم صادر عن مجلس الوزراء او بقرار صادر عن مجلس النواب. ولكن لا يسعنا في ظل شرعية مزارع الطائفية والكانتونات المذهبية، إلاّ أن نعتبر هذا التعميم خطوة في مشوار الألف ميل نحو قانون مدني عصري للأحوال الشخصية، يرعى حقوق الناس، ليكون أساساً للمساواة بين الجميع بالمواطنة. تجمّعَ العلمانيون، بعضهم عمرُه حال دون إمكانية شطب الطائفة عن سجل القيد، وآخرون لم يمنعهم ايمانهم او ديانتهم من شطبها من السجلات، كحال السيدة فوزية علي شريفة، التي جاءت من بلدة الزرارية في الجنوب لتزيل شارة طائفتها عن القيد، والتي تعتبرها أموراً مادية لا تعنيها، لذا صرّحت بان "شطب الطائفية يجب ان يكون بالعقول والنفوس وليس من النصوص".وبالرغم من ايمانها والتزامها الديني، فلم يمنعها ارتداؤها للحجاب من الإقدام على مثل هذه الخطوة، اذ تقول بانها ستبقى محتفظة بديانتها، "فالدين لي وحدي كفرد وليس كمجتمع، فالايمان بالله يتمّ بين العبد وربِّه، والدين "لله" والوطن للجميع... وفي الدنيا ثلاثة احياء؛ الإنسان، النبات والحيوان. ونحن البشر، يجب ان نكون جميعنا ابناء وطن واحد" معتبرة بان التحرك لبِنة أولى نحو بناء الدولة العلمانية. نادين درويش (15 سنة)، تؤيد هذا التحرك، مشيرة الى انه خطوة نحو تغيير قانون الاحوال الشخصية، كالجنسية، والزواج المدني الاختياري. اما عن عدم تمكنها من ممارسة شطب الطائفة لمن هم دون الثامنة عشر، ترى نادين بان القانون على حق، اذ تعتبر بان الشباب دون الـ 18 سنة غير مؤهلين لاتخاذ القرار المناسب. رنا عيسى (16 سنة)، تعترض على هذا القانون اذ تعتبر جيلها لديه الوعي الكافي أكثر من الوزراء والمسؤولين، وترى بان الخطوة رمزية، لأن المجتمع طائفي، والشعب لا يملك وعياً كافياً بعد. الأسير المحرر انور ياسين، صرّح بان التحرك مسألة رمزية لتغيير قوانين اخرى، وقال "التحرك هو خطوة رمزية لتأكيد رفضنا للتمييز الطائفي الحاصل، نحاول من خلالها القول بانه بامكاننا كلبنانيين وبشر ان نتحرر من الطوائف لبناء وطن يحترم مواطنيه كبشر وليس كرعايا". قاسم كرنيب، أقدم على شطب الطائفة، "لأننا رأينا ماذا فعلت بنا الطائفية والطائفيون، إذ أن ابني سيولد وعليه خمسة عشر ألف دولار دين". وتمنى كرنيب على التحرك ان يكون خطوة من مشوار الالف ميل لبناء دولة، و"معركتنا القادمة استصدار قانون حق الجنسية، واستثناء الفلسطينيين منه، حفاظاً على حق العودة، ومنعاً للتوطين". علي مهدي طالب بشطب كلمة المذهب أيضاً من إخراج القيد، معتبراً شطب الطائفة "خطوة الالف ميل نحو الدولة المدنية. نحن بحاجة الى قانون مدني عصري للاحوال الشخصية". وطالب مهدي باستصدار قانون الزواج المدني، بدلاً من اللجوء إلى قبرص وغيرها. جنى كحيل، تعتبر شطب الطائفة من القيد، خطوة تفيد في امكانية الحصول على عمل، "نأمل باعتماد عدم التمييز الطائفي في المؤسسات أولاً، وإيجاد قانون مدني للأحوال الشخصية، وتعديل بعض المواد الدستورية المتعلقة بهذا الشأن" .هيام، شطبت الطائفة نبذاً للحرب الاهلية و"حذفاً لمسبباتها من أوراقنا الثبوتية قبل ذاكرتنا"، وتمهيداً لفصل الدين عن الدولة. العلمانيون بعضهم لبّى النداء، والآخر امتنع عن مزاولة ما كان ينتظره منذ زمن، خوفاً من ان يحتسب في الطائفة 19 أو ما يسمى بطائفة "الحق العادي"، أو أملاً في التقدم إلى وظائف الدولة وضمانة مركزه في قانون 6 و6 مكرر.هل سيستكمل القانون الصادر عام 36 والذي قضى بإنشاء طائفة "الحق العام" بخطوة تطبيق المادة 29 من الدستور اللبناني والتي كرّست في الطائف وتتعلق بإنشاء الهيئة الوطنية العليا لإلغاء الطائفية، لتكون مدخلاً للانتماء إلى وطن وليس إلى مزارع طائفية. أم ستبقى الخطوة ناقصة وتضاف طائفة "الحق العام" إلى اللائحة لتصبح الطائفة التاسعة عشر؟. *مجلة "النداء"
Read more...

غريب يدعو السلطة لاستفتاء شعبي حول قانوني الانتخابات؛ الأكثري والنسبي

Published in أخبار الحزب

أقام نادي "التحرر كفررمان"، ندوة تحت عنوان "النسبية والإصلاح السياسي والانتخابي" في قاعة الشهيد الدكتور حكمت الأمين، حاضر فيها الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب، في حضور شخصيات سياسية وحزبية وأعضاء البلدية والمخاتير وفعاليات نقابية وثقافية، وحشد من الشيوعيين.
Read more...

"جمول" بين الأمس واليوم بعيون أبطالها... المقاومة الوطنية خيارٌ مستمرٌ للتغيير

Published in أخبار الحزب

سمع الكثيرون عن الملاحم البطولية التي سطرها أبطال جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية (جمول)؛ من قيادييها وشهدائها وجرحاها وأسراها... ورفاق كثر مجهولون (مراسلون، طباخون...) وأناس عاديون احتضنوا المناضلين، فكانوا سنداً لحاملي السلاح.
Read more...

9 ملايين دولار ضائعة في وزارة التربية؟

Published in لبنان

نفى الاتحاد الأوروبي الذي تسلم أمس مذكرة الأساتذة المستعان بهم في دوام بعد الظهر في التعليم الرسمي أن يكون هناك عجز في تمويل تعليم اللاجئين السوريين عن العام الدراسي الماضي 2018 ــ 2019، ما طرح علامات استفهام بشأن مصير مستحقات الأساتذة وصناديق المدارس.
Read more...

«التربية» تستعطف المانحين... ومعلمو النازحين لا يقبضون

Published in متفرقات

 ست سنوات مرّت على فتح المدارس الرسمية لتعليم الطلاب من النازحين السوريين في الدوام المسائي، والحكومات المتعاقبة تعتمد، كل عام، سياسة استعطاف المجتمع الدولي لزيادة التمويل من الدول المانحة بحجة تأمين العلم لكلّ نازح، فيما تنتهج سياسة الاستخفاف والمماطلة تجاه الهيئة التعليمية.عام دراسي جديد يبدأ، والمعلمون لم يقبضوا بعد مستحقات الفصل الثاني من العام الماضي، فيما لم تعد حجة عدم وجود موارد مالية كافية تنطلي على أحد. فليس خافياً أن الدولة تتقاضى من الدول المانحة 600 دولار عن كلّ تلميذ سوري، مع بداية كل عام، وأن الاعتمادات المالية تقبع في المصارف، في حين تقتطع الوزارة من الأجر الفعلي المخصّص من المانحين لكلّ حصة تدريس، إذ تعطي الأساتذة أقلّ من نصف المبلغ المفروض والذي لا يتعدّى 12 دولاراً. وككلّ عام تبدأ المعاناة في انتظار راتب الفصل الأول، وتلقّي الوعود التي تترجم بين أيار وحزيران، أما أتعاب الفصل الثاني فحدّث ولا حرج. معظم هؤلاء المعلمين عاطلون من العمل، أو متعاقدون في الدوام الصباحي، وهم يحملون إجازات تعليمية وينتظرون فتح أبواب مجلس الخدمة المدنية أمامهم لإجراء مباريات التثبيت، وقد وجدوا في هذا المشروع خلاصهم من البطالة، وإن بساعات تعاقد قليلة، لتأمين مصاريفهم الشخصية، وإذا بهم يكدّسون الديون عليهم، بسبب عدم وفاء وزارة التربية بالتزاماتها، وحجز مستحقاتهم وتأخيرها.وفي السياق، نفى أمين سر رابطة التعليم الأساسي في لبنان حسين جواد تحديد أي موعد لتسديد ما تبقى من مستحقات صناديق المدارس الرسمية عن العام الماضي، وأجور الهيئة التعليمية في مدارس بعد الظهر.وكان الأساتذة قد تواصلوا خلال العطلة الصيفية مع وزير التربية أكرم شهيب ومسؤولة وحدة التعليم الشامل في وزارة التربية (التي تعنى باللاجئين) صونيا خوري. وجاء رد الوزير عبر تسجيل صوتي على «الواتساب» يطلب فيه من إحدى المعلمات إيصال التطمينات والوعود إلى زملائها، ومفادها أنه «منهمك في العمل وحريص على إعطاء الناس حقوقها وكلّ ما يصير معنا عشرة قروش عم بنصرفها»، مؤكّداً أنه يبذل جهداً لدفع جميع المستحقات قبل بداية العام. لكن السؤال الذي يطرحه المعلمون مجدداً: أين تذهب الاعتمادات المالية من الدول المانحة التي تدخل وزارة التربية كلّ عام؟. *جريدة الأخبار
Read more...

لماذا تقبع أموال الدول المانحة في البنوك؟

Published in متفرقات

عاماً بعد عام، تتفاقم أزمة المدرّسين «المتعاقدين» لتعليم التلامذة اللاجئين السوريين، ويتزايد عدد المدارس المخصصة لهم، وبحجتهم تتزايد حيل الحكومات والمعنيين بالملف لاستعطاف المجتمع الدولي لزيادة التمويل من الدول المانحة، والجميع يستفيد من تلك الهبات أو القروض، ما عدا أصحاب الحق نفسه، وما «بروكسل»
Read more...

ديكتاتورية المصارف تُضرَب بفأس المنتفضين

Published in لبنان

 ودّع اللبنانيون عام 2019، واستقبلوا العام الجديد في ساحات الاعتصام، مؤكّدين مواصلة "انتفاضة 17 أكتوبر" لليوم السابع والسبعين على التوالي وسط إصرار ومثابرة لتصعيد الاحتجاجات الشعبية على المصارف والمؤسسات العامة والسلطة السياسية من جهة، ومماطلة ممنهجة من قبل الأخيرة وتجاهلها المعتمد لمطالب الشارع من جهة أخرى.
Read more...

غريب: لتجديد حركة التحرّر الوطني العربية وتجسيدها في قيام حركة للمقاومة العربية الشاملة ضد التحالف الإمبريالي

Published in أخبار الحزب

 أطلق كلٌ من الحزب الشيوعي اللبناني والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، إعلاناً سياسياً مشتركاً بينهما، حول المقاومة العربية الشاملة، ووجّه الطرفان "نداءٌ إلى الشعوب العربية داعيةً للإستعداد لحمل السلاح ومقاومة أي عدوان صهيوني محتمل على لبنان".
Read more...
Subscribe to this RSS feed