الأربعاء، أيلول/سبتمبر 23، 2020

ناشطون فرنسيون يطلون يافطة ميدان "يتسحاق رابين" وسط تولوز باللون الأحمر احتجاجًا على جرائم الكيان الصهيوني

  بوابة الهدف
عربي دولي
تزامنًا مع ذكرى التوقيع على اتفاقية أوسلو المشؤومة، ولتوجيه رسائل دعم للمقاومة الفلسطينية ورفض للاحتلال الصهيوني ولجرائمه بحق الشعب الفلسطيني ولاتفاقيات العار، أقدم ناشطون فرنسيون على طلاء اليافطة التي تشير إلى ميدان " يتسحاق رابين" رئيس وزراء العدو الصهيوني السابق باللون الأحمر في إشارة إلى المجازر الوحشية التي يواصل العدو الصهيوني ارتكابها بحق الشعب الفلسطيني.

وترك الناشطون في الميدان يافطات كتُب عليها (اتفاقية أوسلو خيانة) باللغتين العربية والفرنسية.

وأكَّد أحد الناشطون أنّ "هذه الخطوة رمزية تأتي بمناسبة التوقيع على اتفاقية أوسلو الخيانية بتاريخ 13 أيلول – سبتمبر 1993 بين يتسحاق رابين وقيادة منظمة التحرير".

واعتبروا أنّ "هذه الاتفاقية جسدت خيانة للحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني وحركته الوطنية، وأدت للمزيد والمزيد من جرائم الاحتلال الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني، وهي من فتحت الباب للتطبيع الرسمي العربي مع الكيان الصهيوني العنصري".