الخميس، أيلول/سبتمبر 24، 2020

الاحتجاجات المطلبية الغاضبة تجتاح الشوارع وتندد بالفساد وتردي الكهرباء والبطالة في العراق

  علي شغاتي
عربي دولي
تواصلت الاحتجاجات الشعبية الغاضبة، مؤخراً، في عدد من المحافظات والمواقع المختلفة، بسبب تردي خدمة الكهرباء وتفشي الفساد، وللمطالبة بتوفير فرص العمل واقالة المسؤولين الفاسدين في دوائر الدولة.

بغداد مجدداً
وشهدت العاصمة بغداد، مجددا، تظاهرات غاضبة احتجاجا على تردي خدمات الكهرباء في عدة احياء منها.

وقال مراسل “طريق الشعب”، بلال رضا، إن “أهالي مدينتي الصدر والحسينية، نظموا تظاهرات احتجاجية بسبب الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي. كما إن المتظاهرين في مدينة الصدر توجهوا إلى منازل أعضاء مجلس النواب في المدينة لمطالبتهم بإيجاد حل لهذه المشكلة الازلية”.

تظاهرات البصرة
وفي محافظة البصرة، تظاهر المئات من أهالي الزبير احتجاجا على تردي واقع الكهرباء في مناطقهم أيضا.

وذكر المواطن لطيف الحسيني لـ”طريق الشعب”، إن “مناطق الشهداء والأسرى ودور الضباط تعاني من تردي واقع الكهرباء والانقطاع المتواصل”، مطالبا الحكومة المحلية ومديرية الكهرباء بـ”معالجة واقع الكهرباء المتردي في هذه المناطق وإيجاد الحلول الفورية لإعادة خطوط التغذية من محطة كهرباء الكرفانية وزيادة ساعات التجهيز”.

ذي قار ايضا
من جانب آخر، واصل المحتجون في محافظة ذي قار، الاحتجاج على نفس مشكلة الكهرباء وللمطالبة بإقالة المسؤولين الفاسدين في المحافظة.

وأشار الناشط المدني علي نواس في حديث لـ”طريق الشعب”، إلى أن “محتجون في الناصرية وقضائي الرفاعي والنصر قطعوا الطرق الرئيسية في مناطقهم احتجاجاً على تردي واقع الكهرباء، وعدم ايفاء الحكومة المحلية بتحسين تجهيز الكهرباء في هذه الأجواء اللاهبة”، منوها إلى “اغلاق عدد من الدوائر الحكومية في قضاء سيد دخيل للمطالبة بإقالة جميع المسؤولين المتنفذين في القضاء واستبدالهم بآخرين مستقلين”.

يُذكر ان المتظاهرين في قضاء سوق الشيوخ أعادوا افتتاح الدوائر الحكومية التي تم إغلاقها الأسبوع الماضي بعد الموافقة على طلب إعفاء القائمقام منصبه.

أهالي واسط وإقالة الحكومة المحلية
في غضون ذلك، طالب المتظاهرون في محافظة واسط بإقالة الحكومة المحلية في المحافظة.

وقال الناشط المدني عزيز محمد لـ”طريق الشعب”، إن “المئات من المواطنين تظاهروا في ساحة التظاهرات الرئيسية للمطالبة بإقالة المحافظ ونائبيه ومدراء الدوائر الحكومية الذين تم تعيينهم عن طريق المحاصصة على خلفية الفشل في معالجة مشكلة الكهرباء”، لافتا الى ان “اهالي قضاء الصويرة نظموا تظاهرات للمطالبة بتوفير الكهرباء حيث قام عدد منهم بقطع طريق كوت - بغداد بالإطارات المشتعلة، فيما اغلق اهالي الموفقية مبنى القائمقامية في القضاء للمطالبة بتوفير الخدمات وإقالة القائمقام”.

فعاليات الديوانية الاحتجاجية
وفي سياق الاحتجاجات الشعبية، واصل أهالي محافظة الديوانية فعالياتهم الاحتجاجية المتنوعة.

واوضح مراسل “طريق الشعب”، ميعاد القصير، إن “مواطنون غاضبون اغلقوا تقاطع شارع المواكب الحسينية وسط المحافظة من خلال حرق الإطارات احتجاجاً على تردي واقع التيار الكهربائي وانقطاعه وعدم إصلاح الأعطال بالشبكة الناقلة”، مشيراً إلى “تنظيم وقفة احتجاجية امام منزل المحافظ زهير الشعلان، لرفض افتتاح مبنى ديوان المحافظة المغلق منذ أشهر بعد عودة انطلاق التظاهرات”.

واضاف القصير، ان “العشرات من خريجي كليات طب الأسنان والتقنية الطبية والصحية وكلية الصيدلة والمعاهد الطبية تظاهروا أمام مبنى دائرة صحة الديوانية للمطالبة بالتعيين المركزي”.

المثنى تجدد احتجاجاتها
الى ذلك، جدد اهالي محافظة المثنى احتجاجاتهم المطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل.

وقال مراسل “طريق الشعب”، علي السماوي ان “المئات من اهالي مناطق ام العصافير والوركاء وآل معالي وآل بوحجر، نظموا تظاهرات منفصلة في مناطقهم احتجاجا على تذبذب التيار الكهربائي في مناطقهم والضعف الواضح في التجهيز، ما تسبب في عطل الاجهزة المنزلية”.

وتابع السماوي، ان “عدد من خريجي الادارة والاقتصاد والمعهد المحاسبي، تظاهروا أمام مبنى ديوان المحافظة للمطالبة بتوفير فرص العمل لهم”.

كربلاء لا تختلف
وفي المقابل، أقدم اهالي قضاء الهندية في كربلاء، على قطع جميع الطرق الرئيسية، احتجاجا على تردي خدمة الطاقة الكهربائية.

وافاد المواطن علي جواد لـ”طريق الشعب”، بأن “المئات من المواطنين في القضاء قاموا بقطع الشوارع الرئيسية للقضاء احتجاجاً على تردي الواقع الخدمي، والانقطاع المستمر للكهرباء”.

المصدر: الحزب الشيوعي العراقي