الخميس، نيسان/أبريل 22، 2021

قطاع الصحة في الشيوعي: د. محمد عجمي شهيداً

  قطاع الصحة في الحزب الشيوعي اللبناني
بيانات
قطاع الصحة في الشيوعي: إلى تشكيل لجنة تحقيق نقابية علمية مهنية محايدة

ناقش قطاع الصحة في الحزب الشيوعي اللبناني قضية سقوط الدكتور محمد عجمي شهيدا على دروب الانتفاضة، حاملا شعلتها، حيث صار رمزا كبيرا من رموزها على كامل مساحة الوطن، في مواجهة نظام فساد قاتل، وضع مواطنيه بين حدي الموت جوعا او المغادرة القسرية، فكان الفقيد واحداً من ضحاياه، على أبواب نظامه الصحي والاستشفائي المتهالك.

لنا العزاء الأكبر، والأمل الاصدق في حزمة الضوء التي غرسها الشهيد منيرة، في شباب وشابات، على امتداد الساحات، حتى لا تلتهم العتمة وجهي الزمن الحالي والآتي. توقف قطاع الصحة في الحزب الشيوعي اللبناني أمام الوقائع المريبة التي أدت الى النهاية الماساوية مطالبا الجهات ذات الصلة بكشف الحقائق كاملة، بعيدا عن الاتهام او التبرئة العشوائيين، في المقدمة نقابة الأطباء، التي من أبسط واجباتها، أمام قضية طبيب صارت قضية مجتمع أن تبادر فوراً إلى تشكيل لجنة تحقيق نقابية علمية مهنية محايدة، تكشف الأوقات الحاسمة والقاتلة التي قضت، من لحظة دخول الفقيد الى قسم الطوارئ، والوقت المهدور الذي قضاه نازفا في حرم المستشفى، وتحديد الإهمال والتقصير إذا وجد والمسؤولين عنه ومعاقبتهم ضمن القوانين والأنظمة، مع تأكيدنا على ملاحقة هذه القضية حتى بلوغها النهاية المحقة دون اَي تردد او تهاون.

كما يهيب قطاع الصحة بالجسم الطبي في لبنان ان يتابع هذه القضية وان يتبناها والا يتساهل حيالها، لانها تمس بالصميم كافة أفراده وحقوقهم وقضاياهم، والمشاركة في تشديد الضغوط المانعة من تمييع القضية او تشويه مجرياتها. نتوجه بالتحية والتقدير الى زملاء الشهيد الثوار، داعين الى تكثيف الجهود ومتابعة القضايا التي من أجل بلوغها استشهد الدكتور محمد ، ومتابعة المطالبة بكشف الحقيقة الكاملة التي احاطت باستشهاده.

بيروت في ١ نيسان٢٠٢١

قطاع الصحة في الحزب الشيوعي اللبناني