الأربعاء، كانون(۱)/ديسمبر 02، 2020

بيان قطاع الصحة في "الشيوعي" حول قرار وزير الصحة المعلن المتعلق باللقاحات

  قطاع الصحة في الحزب الشيوعي اللبناني
بيانات
مع تزايد ردود فعل الأطباء المستنكرة لنوايا وزير الصحة المرسلة، سواء تحولت إلى قراراً فعلياً أو على وشك ذلك كما يوحي الصمت الكامل من قبل الوزارة ومصادر القرار فيها، يهم قطاع الصحة في الحزب الشيوعي اللبناني التأكيد على المواقف التالية:


يدعو قطاع الصحة في الحزب الشيوعي اللبناني وزير الصحة إلى التراجع عن اتخاذ القرار، أو التفرد باتخاذه، والابتعاد عن الوسيلة الفوقية في معالجته، واعتماد الحوار مع أصحاب الشأن؛ الأطباء ونقاباتهم واللجان العلمية فيها للاتفاق معهم حول السبل الكفيلة حفظ حقوق وموافقة الأطباء والصيادلة وصيانة صحة الأطفال والمجتمع. كما يدعو القطاع الجسم الطبي إلى الاتفاق حول مواقف موحدة بعيداً عن تشتيتها أو التفرد ثم التشكيك فيها وإضعافها. كما يدعو قطاع الصحة في الحزب الشيوعي اللبناني كافة الأطباء للمشاركة في الإعتصام غداً الثلاثاء في ١٤ تموز أمام وزارة الصحة العامة الساعة الحادية عشر صباحاً للمطالبة بحقوقهم.
أخيراً، يدعو القطاع نقيبي الأطباء ومجلسي النقابة المؤتمنين على حقوق الأطباء ومصالحهم ثم على صحة الناس كافة إلى التمسك بما يطالب به الأطباء المعنيين وجمعياتهم العلمية وعدم التنازل عن أي منها لما في ذلك من مصلحة اجتماعية شاملة. أما إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق فندعو إلى العودة لما كان سابقاً حيث يعود للمريض اختيار الوسيلة الأفضل ريثما يتم التوصل إلى بديل متفق عليه.
بيروت في ١٣ تموز ٢٠٢٠
قطاع الصحة في الحزب الشيوعي اللبناني