الثلاثاء، حزيران/يونيو 02، 2020

طلاب الشيوعي عكار: للنضال حتى تغيير المنظومة الفاسدة

  قطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني - عكار
بيانات
أكد قطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني - عكار، في بيان اليوم لمناسبة عيد العمال، "استمرار النضال بوجه أعداء الإنسانية، والعمل على اتحاد قوى الشعب المنتفض بوجههم، حتى التغيير الجذري لهذه المنظومة الفاسدة التي حكمت لبنان منذ اتفاق الطائف حتى اليوم، وبحكوماتها المتعاقبة التي نهبت وصادرت أموال الشعب وأوصلته إلى الفقر البائس".

وقال البيان: "يا عمال العالم اتحدوا. اليوم نحتفل بعيد العمال في الأول من أيار، عيد العمال والفلاحين، عيد الطبقة المسحوقة، عيد الطبقة الكادحة التي لطالما ناضلت وكافحت لتأمين لقمة عيشها بعرق جبينها، في ظل ما تشهده الساحة اليوم من معركة طبقية في وجه السلطة الفاسدة، على رأسها الطبقة السياسية بكل تلاوينها والسلطة المالية والاقتصادية المتمثلة بحاكمية مصرف لبنان وجمعية المصارف وكبار الاقتصاديين المدعومين من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، الذراع القوية للامبريالية الأميركية وأعوانها في العالم".

أضاف: "الانتفاضة الشعبية التي بدأت في 17 تشرين، خير دليل إلى وعي الشعب الذي انتفض في وجه هذه الطبقة الفاسدة، ونزوله إلى الشارع ليعبر عن وجعه وفقره المدقع واستمراره في الشارع حتى اليوم، رافعا شعاراته المحقة بتغيير منظومة الفساد هذه، وإسقاط حكم السلطة المالية واستعادة الأموال المنهوبة وإقرار قانون عصري للانتخابات النيابية، لبنان دائرة انتخابية واحدة خارج القيد الطائفي، يتمثل به كل الشعب، والوقوف ضد السياسات الأميركية المعادية للشعوب".

وختم: "نحن مدعوون إلى توحيد صفوف العمال والكادحين وسائر فئات الشعب المهددين بلقمة عيشهم ومستقبل أولادهم في مواجهة الطغمة المالية والسياسية حتى هزيمتها وإقامة حكم الشعب، حكم المواطنة، حكم العدالة الاجتماعية".