الجمعة، تشرين(۱)/أكتوير 30، 2020

الحزب الشيوعي افتتح أعمال المدرسة الحزبية مطلقاً اسم "دورة كمال البقاعي ورضوان حمزة" على دورتها الأولى

أخبار الحزب
افتتحت أعمال المدرسة الحزبية المركزية في مركز الحزب الشيوعي اللبناني الرئيسي يوم السبت 15 تشرين الجاري/ أكتوبر، بحضور 22 منتسباً إلى المدرسة وأعضاء لجنة التثقيف الحزبية الرفاق: د. غسان ديبة، د. مفيد قطيش، أيمن مروة وألكسندر عمار. وقد تم تسليم المنتسبين مواد المقرر الأول "مدخل إلى المادية التاريخية"

وألقى د. غسان ديبة عضو المكتب السياسي كلمة تطرق فيها الى مقررات المؤتمر الوطني، وقال "إن حزبنا قرر في المؤتمر الـ 11 إنشاء المدرسة الحزبية المركزية، واليوم نحن نبدأ مسيرة تحقيق وتنفيذ هذا القرار"، متوجهاً إلى المشاركين بالشكر باسم اللجنة المركزية للحزب ولجنة التثقيف التابعة للمكتب السياسي لتلبية هذا النداء.
وأضاف "لقد كانت أمامنا خيارات أن نأخذها عند الشروع في تنفيذ هذا القرار ولقد ارتئينا أن تكون المدرسة الحزبية في سنتها الأولى مدرسة منهجية تتبع مقررات عدة والتي هي في الورقة أمامكم تتناول أوجه عدة من الفكر الماركسي وتطبيقاته".
تجدر الإشارة إلى أن مواضيع المدرسة الحزبية ستتمحور حول أربع مقررات:
1- مدخل إلى المادية التاريخية
2- الاقتصاد السياسي الماركسي.
3- نماذج الاشتراكية
4- الاقتصاد السياسي اللبناني والسياسة اللبنانية
وقد تمت الموافقة على اقتراح بتسمية الدورة الأولى للمدرسة التي تبدأ أعمالها في 27 تشرين الثاني/ نوفمبر، وتستمر حتى حزيران المقبل بـ "دورة كمال البقاعي ورضوان حمزة".
كما كان مداخلة للدكتور مفيد قطيش، تطرق خلالها إلى أهمية دراسة "الكلاسيكيات" ودورها في الصراع الفكري المعاصر.
واختتم الافتتاح بمحاضرة ألقاها عضو اللجنة المركزية أيمن مروة حول تقنيات القراءة وأهميتها.
هذا، وسينال المشاركون الناجحون دبلوم من المدرسة الحزبية ويتم تخريجهم في احتفال مركزي.