الأربعاء، أيلول/سبتمبر 23، 2020

35 عاماً على استشهاد الرفيق المناضل الشهيد جمال ساطي

أخبار الحزب
الشهيد جمال ساطي بطل من أبطال جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية (مواليد كامد اللوز 1962)


استشهد بتاريخ 1985/8/6 في عملية نفذها على مقر الحاكم الإسرائيلي في حاصبيا (نادي زغلة) و التي أدّت لتدميره بالكامل و قتل كل من فيه.
إن هذا الموقع لم تتمكن الجبهة من تدميره بالوسائل العادية فأقدم الشهيد البطل على تنفيذ هذه العملية الضخمة، حيث فجر جمال نفسه على ظهر بغل محملاً ب 400 كلم من المتفجرات في مقر الحاكم العسكري "الإسرائيلي" في حاصبيا مضيفاً بذلك إلى سجل جمول صفحة مشرقة بعملية نوعية ضخمة لا بد أن تتناقلها الأجيال.
وقد أفادت استطلاعات الجبهة أنه تم تدمير الموقع الذي تناثر بمن فيه في كل الاتجاهات. علماً أنه كان يوجد بداخله أكثر من 25 عنصراً "إسرائيلياً" و 40 عنصراً من عملاء لحد.
وما زالت رفاته مع ثمانية من رفاقه شهداء جمول أسيرة في مقابر الأرقام لدى العدو الصهيوني.