الجمعة، تشرين(۱)/أكتوير 22، 2021

٣٠ الفاً يتظاهرون غضباً في سدني - استراليا بسبب اعتداءات الكيان الصهيوني البربرية ضد الفلسطينيين

  ادارة الموقع
متفرقات
٣٠ الفاً يتظاهرون غضباً في سدني - استراليا  بسبب اعتداءات الكيان الصهيوني البربرية ضد الفلسطينيين المقدسيين والضفة والقطاع، ويعربون عن وقفتهم الى جانب الشعب الفلسطيني

سار في سدني ما يقارب ال٣٠ الفاً من المتظاهرين غضباً بسبب الاعتداءات الصهيونية ضد ابناء الشعب الفلسطيني واقتلاعهم في بيوتهم، وبعد الاعداد المسبق لاحياء ذكرى النكبة ال٧٣، وعلى اثر المجازر الجماعية التي يرتكبها الصهاينة بحق الفلسطينيين من خلال استهداف الابراج السكنية في قطاع غزة بعد انتفاضة الشعب الفلسطيني دفاعاً عن القدس (الهدف الاساسي للصهاينة في هذه المرحلة) ومحاولة اقتلاع المقدسيين من بيوتهم في حي الشيخ جراح، التأم ما يزيد عن عشرين ممثلاً للقوى الاسترالية من اصل عربي وقرروا المشاركة في المظاهرة التي كان قد دعا اليها اليسار الاسترالي من خلال مجموعة الحراك من اجل فلسطين، وابراز التعاضد والمساندة للشعب الفلسطيني في مواجهته للعدوان السافر والمستمر والذي اوقع ما يزيد عن مئة وخمسين  شهيداً ٣٠ طفلاً من عدادهم اضافة للنسوة والمسنين،  وقد بدأ المتظاهرون بالوفود الى ساحة التجمع منذ الواحدة بعد الظهر حيث غصت ساحة بلدية سدني بروادها اضافة لجورج ستريت أكبر شوارع المدينة وتوقف الترام الذي يشق خطه قلب المدينة عبر هذا الشارع الشهير.

وقد القى عددمن المتكلمين خطباً بالمناسبة مركزين على الجرائم الارهابية المستمرة والتي يقوم بها الكيان الصهيوني ضد ابناء فلسطين في مناطق ال٤٨ والقدس والضفة الغربية وقطاع غزة بدعوى الدفاع عن النفس !!!! وقد تساءل احد المتكلمين :" هل استخدام الفانتوم ودك الابراج السكنية بالقنابل المخضبة نوويا والاخرى الارتجاجية التي حولت الابراج السكنية الى ركام في لحظات ، هل كل هذا دفاعاً عن النفس؟ ومهاجمة البيوت المقدسية الآمنة وطرد اهلها واسكان قطعان المستوطنين فبها هل هذا دفاع عن النفس؟والمطاردة اليومية للشابات والشبان الفلسطينيين باستهداف عرقي أهو دفاع عن النفس؟ ً..... وقد انطلقت الحناجر بالهتاف بضرورة تحرير فلسطين من البحر الى النهر ،مؤكدين بان فلسطين مستحيل ان تتحول الى منسية ، وستنتصر ... هتفوا لحياة فلسطين وقدسها ... ورفعت القبضات بالهواء ايذاناً بالوقوف الى جانب شعب فلسطين في مواجهاته ونضاله الشرعي من اجل تحرير بلده من الاستعمار الصهيوني.

وقد رفع المتظاهرون الشعارات المنددة بالعدوان والمعربة عن مساندة الفلسطينيين ووصف بعضها الكيان الصهيوني بالمجرم والارهابي اما الهتافات فقد شهرت بالكيان الصهيوني واجرامه ضد الانسانية كما ادانت مساندة الاميركيين للكيان الغاصب كما نددوا بموقف رئيس وزراء استراليا الذي يصف الاعتداءات الصهيونية بالدفاع عن النفس وقد جالت المظاهرة شوارع جورج ، ف كينغ ثم كاسترلاي وماركت ثم جورج من جديد وانتهت في مكان انطلاقها امام سيدني تاون هول.

# موسومة تحت : :