الأحد، كانون(۱)/ديسمبر 05، 2021

لينين - عندما أصبحت الأفكار قوّة ماديّة

  البرافدا
متفرقات
فلاديمير لينين: من هو الشيوعي ؟

عندما نسمع في كثير من الأحيان ممثّلي الشباب وبعض المدافعين عن التعليم الجديد يهاجمون المدرسة القديمة قائلين أنّها كانت مدرسة حشو آلي، فإنّنا نقول لهم أنّه ينبغي لنا ألّا نأخذ عن المدرسة القديمة ما كان صالحاً، ينبغي لنا ألاّ نأخذ عن المدرسة القديمة أسلوب إرهاق ذاكرة الشباب بكميّة من المعارف لا حدّ لها. تسعة أعشارها لا تفيد والعشر الباقي مشوّه. غير أنّ ذلك لا يعني أنّنا نستطيع الإكتفاء بالإستنتاجات الشيوعيّة والشعارات الشيوعيّة المحفوظة غيباً. ماهكذا تنشأ الشيوعيّة، فلا يمكن للمرء أن يصبح شيوعيّاً، إلاّ بعد أن يغني ذاكرته بمعرفة جميع الثروات الفكريّة التي أبدعتها الإنسانيّة. لسنا بحاجة إلى الحشو الآلي. إنّما ينبغي لنا أن ننمّي ونحسّن ذاكرة كل تلميذ بمعرفة الوقائع الأساسيّة، لأن الشيوعيّة تمسي صفراً، تمسي مجرّد شعار خارجي. لأن الشيوعي يمسي مجرد دعي سخيف إذا لم يتمثّل وجدانه، جميع المعارف التي اكتسبها كافّة. هذه المعارف ينبغي لكم أن الاّ تكتفوا بمجرّد استيعابها. ينبغي لكم أن تستوعبوها بفكر ناقد. لكي يغتني ذهنكم بعلم جميع الوقائع التي لا يمكن للمرء بدون معرفتها، أن يكون اليوم إنساناً مثقّفاً. إنّ الشيوعي الذي يدّعي الشيوعيّة لأنّه تعلّم استنتاجات جاهزة دون أن يقوم بعمل كبير، جدّي، كثير وصعب جدّا،ً دون أن ينظر بعين ناقدة إلى الوقائع التي يترتّب عليه أن يتبصر بها بفكر ناقد نفّاذ. إنّ مثل هذا الشيوعي يدعوك للرثاء له. وليس ثمّة ماهو أشأم من موقف سطحي كهذا الموقف. فإذا كنت أعرف أنّي اعرف قليلاً، لبذلت كل طاقتي لأعرف المزيد، ولكن إذا زعم امرء يدّعي أنّه شيوعي، أنّه ليس بحاجة لأن يعرف أي شي ثابت فإنّه لن يصبح أبداً ولو شبيهاً للشيوعي . ....

...... بل إنّنا لن نتمكّن من توطيد أسس المجتمع الجديد الشيوعي. بل إنّنا لن نتمكّن بالأحرى من إنجاز بناء هذا المجتمع الجديد على هذه الأسس ...

المصدر

- البرافدا الأعداد الخامس والسادس (ص: 221-222)

تشرين الأوّل \ اكتوبر 1920

- لينين المؤلفات الكاملة المجلد 41

من صفحة 298

تعريب دار التقدّم موسكو .

# موسومة تحت : :