الخميس، نيسان/أبريل 22، 2021

يوم الموسيقى العربية في بيت الموسيقى في النجدة الشعبية (فيديو)

متفرقات
قدم "بيت الموسيقى" في جمعية النجدة الشعبية سلسلة من الفقرات الموسيقية المميزة، خصوصاً بمناسبة يوم الموسيقى العربية، بالتعاون مع المجمع العربي للموسيقى،، بشكل افتراضي على المنصات الإلكترونية الخاصة به، بأنامل وحناجر عدد من أساتذة القسم الموسيقي المشرقي بإشراف وإدارة المدير العام هياف ياسين.

الموسوي
بداية، افتتح اللقاء بكلمة لرئيس جمعية النجدة الشعبية الدكتور علي الموسوي، الذي أثنى فيها على "دور الموسيقى عموما، وعلى أهميتها وأثرها على المجتمعات، خصوصا "في هذا الزمن، حيث يعتبر الجمال قيمة نادرة يتوجب علينا تعزيزها ونشرها في أوساط المجتمع، مساهمة في نشر الجمال والراحة في قلوب وعقول الناس".

ثم قدم مسؤول فرع طرابلس في "بيت الموسيقى" كريستو العلماوي تقاسيم مرسلة على آلة العود من مقام الراست، وبعدها قدم أستاذ الغناء العربي رهيف الحاج ليال مرسلة من مقام الراست، واختتم اللقاء مع تقسيمة راست على آلة الكمنجة قدمها الأستاذ جاد فياض.

في اليوم الثاني، كانت تقسيمة مرسلة على آلة السنطور بتوقيع الدكتور هياف ياسين، وبعدها سلسلة من الضروب الإيقاعية بتوقيع أستاذ الإيقاع ناجي العريضي.

واختتم الحدث بموشح "إجمعوا بالقرب" من تراث عصر النهضة الموسيقية العربية وهو من تلحين أحمد أبو خليل القباني (1833-1903سوريا) تم تقديمه بصوت شجي وعذب هو صوت الآنسة نهاد عساف.

وقد لاقت الأيام الثلاثة تفاعلا كبيرا وفرحا من قبل المتابعين على المنصات الإلكترونية، والذين طالبوا "بيت الموسيقى" بالمزيد، "إرضاء للنفس المتعطشة للفرح والجمال في هذا الزمن الصخب".

ويذكر أن "بيت الموسيقى" كان ولا يزال، يشارك في إحياء هذه المناسبة كل سنة، بكثير من الأصالة والرصانة والاحتراف الموسيقي بنخبة كبيرة من أساتذته وطلاب