الأربعاء، آب/أغسطس 05، 2020

وفد لجنة "المستعان بهم" سلم رئيس الحكومة مذكرة تطالب بالإنصاف ورفع الاجحاف عن أساتذة التعليم بعد الظهر

متفرقات
زار وفد من لجنة الأساتذة "المستعان بهم" للتعليم في الدوام المسائي الرسمي، صباح اليوم مقر السراي الحكومي، حيث للقاء تربوي مع دولة الرئيس د. حسان دياب، والمستشارة التربوية الدكتورة غادة عواضة للبحث بمطالب وحقوق المستعان بهم بعد الظهر. 

وتم تسليمهم البيان التالي: الموضوع: ملفّ تعليم النّازحين السوريين  (الإنصاف ورفع الاجحاف عن مدرسي النازحين السوريين)

جانب دولة رئيس الحكومة الدكتور حسان دياب
حضرة المستشارة التربوية الدكتورة غادة عواضة
نحن الهيئة التعليمية والإدارية نعمل في المدارس الرسمية المخصصة لتعليم الطلاب النازحين السوريين في الدوام المسائي، ونحن منتدبون من قبل وزارة التربية ونقبض مستحقاتنا من وحدة التعليم الشامل في الوزارة وهي وحدة مستقلة.
المعلومات المؤكدة أنّ المستحقات تُدفَع من قبل الأمم عن كل عام دراسي إلى وحدة التعليم مسبقاً وبالدولارالأميركي،٦٠٠ دولار عن كل تلميذ مقسمة كالتالي: (١٦٠ دولار عن تلميذ، ٣٤٠ دولار للهيئة التعليمية والإدارية، و100 دولار لصندوق المدرسة).
وكما نعلم أنّ أجر الحصة الذي يجب أن يُدْفع لنا مقدر بحوالي٢٠ دولار. وفي بلاد مجاورة لنا كالأردن يدفع حوالي (٣٠ دولار للحصة)، ونحن منذ خمس سنوات يُدفع لنا على النحو التالي:
- ١٨ ألف ليرة للمدرّس أي ما يعادل اليوم ٢.5 دولار.
- ١٥ ألف للمدير والمرشد التربوي والصحي اي ما يعادل الآن ٢ دولار.
- ١٢ ألف للناظر أي ما يعادل الآن ١.5 دولار.
كما أننا نُلْزم بتوقيع تعهّد مجحف يمنعننا من المطالبة بالإنصاف يصاغ من قبل وحدة التعليم دون ان يكون هناك عقد عمل.
بالإضافة إلى ربط مستحقّات النّظار بعدد التلامذة المتواجدين يومياً بساعات محدودة (١٨ ساعة).
وللإرشاد التربويّ صرخة خاصة، حول بدل الدورات التي شاركوا فيها ولم يتم إعطائهم بدلاً نقدياً عنها.
نحن لا نعلّم بقيمة المبلغ الإجمالي الذي يُرسل من الأمم ولكنّنا اكتشفنا الغُبن الذي يلحق بنا منذ سنوات، وقد حاولنا بشتى الطرق كي يتمّ إنصافنا ولكننا قوبلنا بالرفض (ويلي ما عجبوا يترك...).
مؤخراً تم تعديل أجر حصة المستعان بهم بعد الظهر على سعر ٢٠٠٠٠ ليرة للمدرس، واصبحت ١٣٥٠٠ ليرة للناظر، دون المدير والمرشد، وربما اعتبروها زودة لإسكاتنا وهي حق مكتسب لنا منذ سنوات.

أهم المطالب التي نتوجّه بها اليوم لحضرتكم لعلكم تستطيعون ايصالها لوحدة التعليم الشامل:
1- بالنسبة لهذا العام وبظل تدهور الليرة مقابل الدولار، أصبحت مستحقاتنا ذات قيمة متدنيّة جداً وبما أنّ الأموال مرصودة بالدولار الاميركي، نرجو احتسابها بسعر يتناسب مع القيمة الحقيقية لصرفه.
2- أن تكون طريقة الدفع شهرياً وليس على شكل دفعتين بالسنة الدراسية لأنّ هذا الوضع غير لائق بالهيئة التعليمية.
3- احتساب الفصل الثاني من العام الدراسي الحالي مع مفعول رجعي لفرق سعر الساعة على قيمة الدولار للتعويض عن الأضرار اللاحقة بنا بسبب جائحة كورونا وتردّي الوضع الاقتصادي.
4- المساواة بأجر الحصّة بين كل فئات التعليم (مدير، ناظر، أستاذ، مرشد).
5- تعديل أجر الحصة قبل البدء بالعام الدراسي الجديد، وكما يرسل من قبل الأمم. بالإضافة الى تعديل عقد العمل بما يحفظ حقنا.
أخيراً نتوجه لكم بمطالبنا هذه بعدما فقدنا الامل من التواصل مع المعنيين بالأمر على أمل انصافنا وإعطائنا حقنا.
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام
لجنة المستعان بهم بعد الظهر