الخميس، آب/أغسطس 13، 2020

"القطاع الصحي" ينازع في غيبوبة الإحتضار

Published in لبنان

يوماً بعد يوم، يتهاوى ما بقي صامداً من بعض ما يُفترض أن يُسمى البنى التحتية المهترئة التي يتعكّز عليها البلد، ولا سيما الخدمات الاجتماعية وأبرزها القطاع الصحي في لبنان الذي كان يُعرف بتميزه في المنطقة العربية سابقاً، لما لعبه من دور ريادي قبل الحرب في مجال الخدمات الطبية التي كان يقدمها في مؤسساته الاستشفائية المتواجدة في كافة المناطق السياحة والثقافية للرعايا العرب والأجانب، والتي كانت تساهم في إدخال أموال إلى البلد.
Read more...

عن صندوقي التقاعد والتأمين وسببي العجز في نقابة الأطباء

Published in لبنان

يشكّل صندوقا التقاعد والتأمين والإعانة المحركان الرئيسيان لعمل نقابة الأطباء واستمرارها وديمومتها، كما يعملان على تقديم العديد من الخدمات الإجتماعية والإقتصادية للأطباء المنتسبين حيث يتمتع المستفيدون منهما بتعويضات ومعاشات تقاعدية تؤمّن لهم ولعائلاتهم ورغم بساطتها ومحدوديتها سبل العيش الكريم وتبعد عنهم الفقر والعوز في أيام العجز والتقاعد.
Read more...

حيّدوا عن درب الخيانة

Published in لبنان

في الوقت الذي يتحضّر فيه الكيان الصهيوني الغاصب لتوسيع نطاق احتلاله وسيطرته ليشمل مناطق غور الأردن والضفة الغربية، والتي يريد أن يضعها تحت سيطرته الكاملة، بعد أن كان يحكم عليها سيطرةً سياسية واقتصادية وأمنية غير مباشرة، يتنطّح البعض في لبنان، وكان في مقدّمتهم البطريرك بشارة الراعي، إلى إطلاق نداءٍ لحياد لبنان واللبنانيين عن صراعات المنطقة والعالم وبدأ على إثره عدد من القوى السياسية بتبنّي النداء نفسه، ليشكّل موقف الحياد هذا انحيازاً لا غبار عليه لمصلحة المعتدين المحتلّين، حيث طالما كان الحياد في الصراع بين الغاصب والمظلوم، وبين المستأثر والمنتهَك، انحيازاً جباناً لمصلحة الغاصبين المستأثرين.
Read more...

حيّدوا عن درب الخيانة

Published in لبنان

في الوقت الذي يتحضّر فيه الكيان الصهيوني الغاصب لتوسيع نطاق احتلاله وسيطرته ليشمل مناطق غور الأردن والضفة الغربية، والتي يريد أن يضعها تحت سيطرته الكاملة، بعد أن كان يحكم عليها سيطرةً سياسية واقتصادية وأمنية غير مباشرة، يتنطّح البعض في لبنان، وكان في مقدّمتهم البطريرك بشارة الراعي، إلى إطلاق نداءٍ لحياد لبنان واللبنانيين عن صراعات المنطقة والعالم وبدأ على إثره عدد من القوى السياسية بتبنّي النداء نفسه، ليشكّل موقف الحياد هذا انحيازاً لا غبار عليه لمصلحة المعتدين المحتلّين، حيث طالما كان الحياد في الصراع بين الغاصب والمظلوم، وبين المستأثر والمنتهَك، انحيازاً جباناً لمصلحة الغاصبين المستأثرين.
Read more...

اللبنانيون في مواجهة ثلاثية السلطة والفقر والجوع

Published in لبنان

  ... هو الإنهيار الشامل وقع، والذي لطالما حذّر منه عددٌ من الاقتصاديين والقوى اليسارية الوطنية، التي لم تتوانَ طيلة السنوات الماضية ولا سيما السنوات الثلاث الأخيرة من افتراش الساحات والشوارع، في مسيرات وتحركات احتجاجية، ومحطات نضالية متعدّدة لمواجهة الطغمة الحاكمة وسياساتها الاقتصادية والنقدية وبخاصّة الضرائبية المجحفة بحقّ الفقراء، بهدف تغيير هذه السلطة السياسية التي لا تستطيع إلّا أن تكون سلطة محاصصة ومحسوبيات وزبائنية...
Read more...

عن تدمير ذكريات مدينة ووسطها

Published in رأي

 وسط مدينتنا في بيروت ليس ملكنا. هو ملك شركة خاصة أسّسها رفيق الحريري في أوائل تسعينيات القرن الماضي تزامناً مع تولّيه منصب رئاسة الوزراء. يومها، جرت مناقشات من أجل إطلاق عملية إعادة إعمار بيروت، وطبعاً رست المناقصات على شركة أسّسها لتولّي هذه المهمّة الجبّارة، وهكذا خلقت "سوليدير".
Read more...

النزوح الإضطراري

Published in لبنان

 قسمٌ كبير من المدارس اللبنانية من المتوقع أن تقفل أبوابها أو تخفّض عدد الأساتذة العاملين لديها. فالأزمة الإقتصادية ألقت بنتائجها السلبية على المواطنين و من ثم أتى وباء كورونا بالضربة القاضية. فالنسبة الأكبر من الأهالي غير قادرة على سداد الأقساط المرتفعة في المدارس الخاصة، وبناءً على دراسات قانونية ومالية وتربوية، وضعها اتحاد لجان الأهالي وأولوياء الأمور في المدارس الخاصة، فإنّ إعادة وضع موازنات المدارس، بصورةٍ تقشفية لا سيمّا ما يتعلق بالنفقات التشغيلية، سيؤدّي تلقائيًا إلى تخفيض الأقساط بحدود 40 في المئة، تغطي رواتب الأساتذة كاملة وباقي النفقات.
Read more...

عاش للتغيير عمراً"، القائد الذي لا يخشى الحلول الجذرية

Published in أخبار الحزب

مع كلِّ عام يمضي على ذكرى استشهاد جورج حاوي توضِّح التطوّرات في لبنان معنىً جديداً من أن فكره السياسي والاجتماعي الإصلاحي لا يزال حاضراً في الأحداث بوصفه بوصلة لخلاص البلد من براثن دولة المزرعة وتحالف حيتان المال والاستغلال الطائفي. وهذا العام تزامنت ذكرى استشهاده الـ ١٥ مع رحيل رفيق نضاله الطويل محسن إبراهيم.. وكلا المناضلين يشتركان في أنهما أضافا لحركة اليسار في المنطقة وليس فقط في لبنان آفاقاً جديدة نضالية وفكرية وسياسية. جورج حاوي القائد.. وجورج حاوي الرفيق أبو أنيس.. وجورج حاوي الذي شقّ بدايات المقاومة الوطنية ضدّ الاحتلال الإسرائيلي والمناضل الذي سعى لبناء المشروع الوطني الديموقراطي في لبنان، هو يقيم اليوم في حناجر انتفاضة ١٧ تشرين وأحاله مشعلاً يضيء قمراً في عتمة عذابات الفقراء وقبضة تحفّز همم المواطنين المنتفضين لبناء دولة العدالة الاجتماعية في لبنان. كتب جورج حاوي في أيلول سنة 2000، وكأنه يشخّص الواقع الحالي، ليس بتنبؤ بل لأن شيئاً لم يتغير... عن واجب إيجاد الحلول الملائمة للأزمة الاقتصادية – المالية الاجتماعية الخانقة وإصلاح الإدارة ومحاربة الفساد الذي يزداد استشراءً. واقتراح سبل الخروج منها وفق برنامج ملموس لتطور الاقتصاد اللبناني على المدى البعيد ورؤية للإجراءات القريبة المدى المفترض اعتمادها لمعالجة مسألة الانكماش الاقتصادي وتراجع الدخل الوطني وزيادة المديونية العامة. ولا بد أن يكون للحزب الشيوعي رأي واضح في الأزمة المتفاقمة والبالغة حدّ الانفجار (وها قد بدأ...) واقتراحات ملموسة لسبل الخروج منها واستعدادات جدية للنضال مع جماهير الشعب من أجل إدانة المسؤولين عنها واقتراحاتهم الجديدة في معالجتها، غير اللجوء مرة أخرى الى التدابير التي كانت في أساس تفاقمها. أي زيادة المديونية، التي تؤدّي في البداية إلى بعض الإنفاق المحرّك للعجلة الاقتصادية لكنها تعمق الأزمة أكثر فأكثر وتدفع بالبلاد إلى الإفلاس. تطرّق جورج حاوي إلى الحريات الفردية والعامة، وصونها والوقف النهائي لكلّ أشكال التضييق على الحريات، ومنع التوقيفات والاعتقالات بسبب أي نشاط سياسي، وخارج إطار أي حكم قضائي. وأن تطوير الديمقراطية يتطلب مؤقتاً الاتفاق على ممارسة سليمة للعلاقة بين السلطات، وداخل كلٍّ منهما، لتأمين مشاركة تخفّف من وطأة الانقسام الطائفي والمذهبي، مع الإسراع في طرح الصيغ الملائمة للتقدم على طريق إلغاء الطائفية السياسية، وبناء مجتمع علماني ديمقراطي يقوم على المساواة في الحقوق والواجبات، بما في ذلك المساواة التامّة بين المرأة والرجل، والحقوق الكاملة للشباب والجيل الطالع، واعتماد قانون عصري للأحوال الشخصية، وتنمية كلّ مقوّمات المجتمع المدني، واحترام حقوق الإنسان والمواطن. أضاف قائلاً: لا بدّ من أن يُرفع الصوت عالياً بوجه "الخصخصة" وضد بيع وهدر أموال الدولة والشعب، حرصاً على المال العام الذي سوف يذهب هدراً، وتبقى الأزمة وتشتدّ... ويجب التصدّي بحزم أقوى إلى محاولات البورجوازية، مدعومة من الوضعين العربي والعالمي، إلى العودة للوراء، وأن يطرح الحزب بديلاً لذلك، برنامجه النضالي الديمقراطي، بجوانبه الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية... وأن يقود معارضة شعبية عارمة في وجه أوهام الحلول، محمّلاً أصحابها مسؤوليات المضاعفات الخطيرة التي تعيشها البلاد... ثورة حقيقية للجياع الحقيقيين تتفاعل في المجتمع اللبناني، وحزبنا هو الحزب الوحيد المفترض به تفجيرها وقيادتها. ولكن كيف ومتى...؟ هذا هو السؤال الثوري. ها قد بدأت الانتفاضة لكن تفتقدك قائداً لكي تستمرّ وتصبح ثورة.... خمس عشرة عاماً والوردة الحمراء تزهر فوق مشاتل كنت سقيتها بالعرق والجهد والنضال الذي لا يتعب ولا يلين.. للذين اغتالوك أبدية الصمت ولك الحياة التي تخلّدها الشهادة. مقتطف من قصيدة كتبها جورج حاوي: حسبنا أننا للظلم نقهر...فذقنا المرَّ سجناً واعتقالاًشهيد تلو آخر كان يهدرولا حرية كتبت لشعبولا عدل، ولا وطن تحرّربلاد العرب أضحت ألف رأيوساد عدوّنا فيها وسيطروحكٌامْ ليبقوا في الكراسيتكدّس ثروةً ويعدّ عسكرتداس كرامة الإنسان قهراًفرمز الحكم بات اليوم مخفريطأطئ للعدو الرأس ذلّاًوفي ظهر الشقيق يُدّقُ خنجرنباهي أننا في ذات يومجعلنا العلم والإيمان ينشروصرنا اليوم جهلاً وانحطاطاًخسرنا العلم والإيمان نخسر...يعود الحزن يغمرني ثقيلاًشريط العمري يذهب، ثم يظهرأرى نفسي على المتراس حيناًوأحياناً خطيباً فوق منبرأرى وطني، أرى قومي وشعبينعاجاً تحت سيف الظلم تنحرأرى جنبي شهيداً مستجيراًيناشد من رفاقي من تأخرمعاذ الله أن أرضى بذلٍّمعاذ الله أن أسجد لقيصرسأرفض أن أعيش بدون حلمٍولا حلمي تبدّد أو تبخّرسأبقى ثائراً ما دمت حيّاًوإن أسقط فعند الناس أُعذَرسيأتي بعدُ من يرفع سلاحاًبوجه الظلم للأحرار يثأرزرعنا والحصاد بدا قليلاًسيزرع بعدنا ليفيض بيدر
Read more...

فرج الله الحلو وجورج حاوي شهيدا الحزب والشعب والوطن

Published in لبنان

ليست ذكرى إستشهاد القائدين فرج الله الحلو وجورج حاوي مناسبة عابرة، بل إنها دافعٌ للإضاءة على رؤيتهما ودورهما القيادي، وعلى قيم النضال والتضحية في سبيل قضية شعبنا ووطننا. ولا يمكن الإيفاء بدور واحد منهما في مقالةٍ واحدة، فكيف بقائدين من هذا العيار. فقد شغل كلٌّ منهما مكانة مميزة في حياة الحزب، وفي الحياة السياسية العامة في لبنان ومحيطه. واندمج تاريخهما في مسيرة الحزب المستمرة ضد نظام الاستغلال الرأسمالي وجوهره الطبقي وطابعه الطائفي، الذي غرس الأجنبي في بنيته السياسية والاقتصادية، بذوراً تُنبت إنقسامات وتحاصصات وتبعية، فتضعف مناعة لبنان الداخلية، وتجعله مكبّلاً بشباك الطائفية ومنظومة الفساد، ومفتوحاً على التدخّلات الخارجية، وعلى الهزات والحروب الأهلية والإنهيار الذي يتخبّط فيه بلدنا اليوم.
Read more...
Subscribe to this RSS feed