الخميس، نيسان/أبريل 22، 2021

التحركات الشعبية الاحتجاجية تستنهض "انتفاضة 17 أكتوبر" في المناطق (فيديو)

لبنان
 التحركات الشعبية الاحتجاجية أعادت لساحات "انتفاضة 17 أكتوبر" زخمها، حيث توجت يوم أمس الأحد في تظاهرات واعتصامات شعبية شهدتها العديد من المناطق من بيروت العاصمة حتى الشوف وبعلبك وعكار والجنوب...


نفذ الحزب الشيوعي اللبناني الأحد تظاهرة شعبية في مدينة حلبا عكار، وأيضاً اعتصاماً على مفرق تل عمارة في البقاع الأوسط (طريق رياق بعلبك).
وفي سياق متصل، نفذت أيضاً في اليوم نفسه تظاهرة شعبية حاشدة بدعوة من حراكي النبطية وكفررمان ضد الفساد، وتنديداً بالسياسات النقدية والاقتصادية...
كما نظمت أمهات إقليم الخروب، مسيرة لمناسبة عيد الأم، إحتجاجاً على تردي الأوضاع الإقتصادية، حيث كان موقع التجمع، على الطريق البحرية القديمة، عند مفرق برجا. 

 حلبا
انطلقت تظاهرة شعبية بدعوة من الحزب الشيوعي في عكار، جالت شوارع مدينة حلبا احتجاجاً على تردي الأوضاع وارتفاع سعر صرف الدولار وتلكؤ المسؤولين عن إيجاد الحلول، وسط إجراءات أمنية مشددة.
وحمل المحتجون الأعلام اللبنانية وأعلام الحزب واللافتات، ورددوا الأغاني الثورية الوطنية، قبل أن يعودوا الى ساحة حلبا.
وكانت كلمة لحسان منصور باسم الحزب الشيوعي في عكار قال فيها: "ها نحن وصلنا إلى القعر وأبعد، بفضلكم أنتم يا من حكمتم البلاد منذ تسعينيات القرن الماضي، لا بل منذ إعلان دولة لبنان الكبير. بفضلكم أنتم ورعاتكم الدوليين والاقليميين، ها نحن نعيش خطر انهيار البلاد وتفككها والفقر والعوز والخوف على مستقبلنا... نحن نغرق ونتلاشى وننقرض، وأنتم تتصارعون على الحصص واقتسام موارد الدولة وتستجدون الخارج عله يلقي لكم حبل النجاة، أما نحن في انتفاضة 17 تشرين فلن نتعايش معكم..."
وختم: "سنسقط نظامكم ونقيم للشعب نظامه الذي يستجيب لمصالحه، وسيكون له دولته الوطنية الديموقراطية المدنية بديلا لدولة المزرعة الطائفية. سنقيم دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية، وسنعيد الأموال المنهوبة ونحاسبكم".

تظاهرة شعبية لحراكي النبطية وكفررمان ضد الفساد
نظم حراكا النبطية وكفررمان تظاهرة شعبية حاشدة تحت عنوان "كما قاومنا ودحرنا الاحتلال عن وطننا سوف نقاوم وندحر سلطة الفساد عن صدور أبناء الوطن"، انطلقت ظهر اليوم من دوار كفررمان باتجاه مدينة النبطية، وتقدمها حملة الأعلام اللبنانية واللافتات التي كتب عليها شعارات تندد بحكم المصرف والسلطة الفاسدة.

جابت التظاهرة شوارع مدينة النبطية، ورددت هتافات رافضة لـ "تجويع الشعب"، ومطالبة بـ "محاكمة ناهبي المال العام" وبـ "تشكيل حكومة إنقاذية لا سياسية"، كما بثت أناشيد وطنية وحماسية.

وتوقفت التظاهرة أمام خيمة حراك النبطية مقابل السرايا الحكومية، حيث ألقى الناشط عبد المنعم عطوي كلمة رأى فيها أن "الحل هو بتشكيل حكومة إنقاذ، لا نقول اختصاصيين ولا غير اختصاصيين، حكومة إنقاذ من رجالات كبار يتمتعون بحس المسؤولية وبالنزاهة والاستقامة والعدل والصراحة".

كما ألقى عضو المكتب السياسي في الحزب الشيوعي اللبناني الدكتور عمران فوعاني كلمة أكد فيها "اننا اليوم نؤكد على مطالبنا، ونحن ما نزلنا بسبب الجوع فقط، بل من أجل كرامتنا وكرامة كل لبناني، من أجل كل شريف يواجه هذه السلطة الفاسدة. ونقول لأهلنا في النبطية ومنطقتها إنهم لن ينالوا منا لكي نقف بالطوابير كرمال علبة حليب او غالون زيت، بل سنمشي طوابير الى قصورهم العاجية لنسقطهم ولنقول لهم ارحلوا. ونقول للقضاء إنه يجب عليك ان تحكم بالعدل وان تدخل ناهبي المال العام الى السجون، وإلا فاستقل، وهذا الشعب سيزيحكم من كراسيكم جميعا".

بدوره ألقى الدكتور علي وهبي كلمة دعا فيها كل القوى السياسية المعارضة والمناضلين الوطنيين الى "تشكيل جبهة وطنية متراصة موحدة الأهداف، وهي صرخة من النبطية لكل لبنان، واذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر،
ارحلوا ارحلوا".

اعتصام بعلبك
تحت شعار "لأننا لن ندفع ثمن افعال العصابة الحاكمة، ولأننا نريد اسقاط النظام الطائفي"، وتزامنًا مع المسيرات والتحركات الشعبية في المناطق، نفذ الحزب الشيوعي اللبناني اعتصاماً شعبياً، عند مفرق تل عمارة في البقاع الاوسط.
وقد ألقت كلمة الاعتصام الرفيقة وفاء الأسطا وفيها حمّلت كل مكوّنات القوى الحاكمة مسؤولية الانهيار الحاصل وسياسات التجويع المستمرة بهدف اخضاع الناس واسكاتهم، كما اعتبرت ان لا حلول ممكنة قبل تنحّي القوى الحاكمة عن سلطتها، و تشكيل حكومة وطنية انتقالية تحمي الناس في صحتهم وتعليمهم وتحاسب المجرمين واللصوص وتشرف على انتخابات نيابية باتجاه التأسيس للدولة الوطنية العلمانية الديمقراطية.