الأحد، تشرين(۲)/نوفمبر 01، 2020

38 عاماً على عملية الويمبي البطولية

لبنان
 في ٢٤ أيلول ١٩٨٢، دخل خالد علوان إلى مقهى الويمبي في شارع الحمرا في بيروت عاصمة الصمود والمقاومة، وقال للصهاينة: خلّوا الحساب علينا.

في مقهى "الويمبي" وسط شارع الحمرا، جلس ضابط وجنديان إسرائيليان على إحدى الطاولات، الموضوعة خارج المقهى، على زاوية تقاطع شارعي الحمرا وعبد العزيز، وكان بالقرب منهما جيب عسكري...

توقفت سيارة إلى يمين الشارع، ونزل منها شاب أخذ يقترب نحو المقهى، فيما بقي رفيقين له داخل السيارة التي ظل محركها يعمل. وما لبث أن اقترب الشاب على مهل وشهر مسدساً موجهاً الطلقة الأولى إلى رأس الضابط، ثم الثانية إلى صدر أحد الجنديين والثالثة إلى عنق الآخر... بعد ذلك عاد إلى السيارة التي انطلقت مسرعة في الشارع، كما روى شهود عيان.