الخميس، تموز/يوليو 09، 2020

عمال مياه صيدا ينفذون اعتصاماً امام مبنى المؤسسة ضد الفساد بالمصلحة

لبنان
نفذ عمال ومستخدمو مؤسسة مياه لبنان الجنوبي صباح اليوم اعتصاماً أمام مبنى المؤسسة في صيدا، احتجاجا على نهج الإدارة لجهة الحسم المالي المتكرر لعمال غب الطلب وتأخير دفع الرواتب، في ظل الظروف المعيشية الصعبة بالإضافة إلى التعاطي بالتشكيلات الوظيفية ونقل العاملين في مراكز عملهم بطريقة استنسابية، وذلك وسط إجراءات اتخذتها عناصر الجيش في محيط المكان.


وتلا عضو المجلس التنفيذي للنقابة علي رمال بيانا باسم المعتصمين، أشار خلاله الى "أن اعتصامنا اليوم حرص منا على مستقبل المؤسسة ولقمة عيشنا، فهناك التوظيف العشوائي لمئات الموظفين خلافا لقانون سلسلة الرتب والرواتب وذلك في محاولات مكشوفة لإرضاء الجهات السياسية فتحول هدف المؤسسة من تأمين المياه إلى تأمين الوظائف".
وقال:"يتم اقتطاع رواتب عمال غب الطلب ليتم تسديد رواتب مهندسين ومستشارين، كما هناك مخالفات ومفارقات بالرواتب بين ارقام الدفتر والارقام الفعلية"، معتبرا "ان التشكيلات الوظيفية تتم بالتشفي من المستخدمين من خلال نقل مراكز عملهم بطريقة استنسابية، وعدم احترام الهيكلية الإدارية، بالإضافة الى استخدام سيارات المؤسسة لغايات شخصية واعطاء الساعات الإضافية للمحظيين دون أي معايير واضحة".

وكانت نقابة وعمال مستخدمي مياه لبنان الجنوبي اعلنت في بيان لها "بشدة ما يتعرض لع العمال والمستخدمين منذ فترة ليست بقصيرة من قبل ادارة المؤسسة التي أبت على استعمال اسلوب القمع والترغيب والترهيب والتهديد بالفصل وآخرها ما حصل مؤخراً من الحسم المتكرر على عمال غب الطلب في هذه الظروف الصعبة دون أي وجه حق ودون اي معيار واضح، وبمخالفات قانونية لا تعد ولا تحصى وهذا الامر يتكرر كل شهر، اضف الى ذلك التأخير الدائم في دفع الرواتب التي يجب ان تدفع في 22 من كل شهر فيتم التأخير عشرة ايام واحياناً خمسة عشر يوم مع العلم ان المؤسسة اشادت في بيان لها بالعمال الذين قاموا بواجباتهم اثناء جائحة كورونا فلماذا التجني والحسم؟.
كما لفتت النقابة الى "التشكيلات الوظيفية والتشفي، وشيطنة المستخدمين من خلال نقل مراكز عملهم بطريقة مزاجية واستنسابية وكيدية".

# موسومة تحت : :