الخميس، تموز/يوليو 09، 2020

المنتفضون من بيروت إلى الشمال، بعلبك والجنوب..: الشعب يريد إسقاط النظام... البديل موجود

لبنان
واصل المنتفضون احتجاجاتهم الشعبية في العديد من المناطق اللبنانية، عبر تنفيذ اعتصامات ومسيرات شعبية في اليوم الـ 241 لـ "انتفاضة 17 أكتوبر" من العاصمة بيروت، وصيدا، وبعلبك، طرابلس، عكار، صيدا، صور، كفررمان، النبطية، حاصبيا ومرجعون..، مؤكدين أن "البديل موجود" وهو شعار تحركاتهم اليوم، وأيضاً "ستنهض الليرة... وترحلون/ تسقط سلطة رأس المال".كما رفعوا لافتات تطالب بـ "حكومة مش محكومة"، "حكومة بصلاحيات استثنائية، و"حكومة مستقلة مش مُستغلة"، و"لا لحكومات المحاصصة/ نعم لحكومة انتقالية بصلاحيات استثنائية ترسي شرعية الدولة المدنية لمشروع سياسي بديل وسلطة بديلة من خارج المنظومة الحاكمة"، مطالبين باسترداد الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين، واستقلالية القضاء، وانتخابات نيابية على أساس النسبية وخارج القيد الطائفي ولبنان دائرة انتخابية واحدة...

بيروت

نفذت تظاهرة شعبية احتجاجية من ساحة بشارة الخوري في بيروت باتجاه وزارة المالية - مديرية الواردات وجمعية المصارف ثم ساحة رياض الصلح، تحت شعار "البديل موجود"، وسط هتافات منددة بحاكم مصرف لبنان رياض سلامة وبالسياسة المالية والاقتصادية وبالطبقة السياسية. ورفعت لافتات تدعو إلى "القضاء المستقل"، "استرجاع الأموال المنهوبة"، "محاسبة الفاسدين"، و"انتخابات نيابية على أساس النسبية ولبنان دائرة انتخابية واحدة وخارج الفيد الطائفي"...
كما ردد المشاركون هتافات منها: "يلا ثوري يا بيروت..."، "انزل عالشارع يا شعبي/ عن حقك دافع"، "طبقية طبقية معركتنا طبقية"، "كلن يعني كلن"،"شموا الريحة، شموا الريحة. دولتنا دولة شبيحة"، "يسقط يسقط حكم المصرف"، "سعد سعد سعد ما تحلم فيها بعد"، الوطن للعمال"، و"الشعب يريد اسقاط النظام"، منددين "بنظام التحاصص الطائفي الذي تعطل، وهو غير قابل لا للتصحيح ولا للإصلاح، بل يجب تغييره لإنقاذ المجتمع من الإفلاس". 

النبطية وكفررمان
وتحت شعار "رفضاً لسياسة التجويع التي تفرضها السلطة السياسية ورأس المال"، نظم حراكا النبطية وكفررمان، تحركاً احتجاجياً عصر اليوم في مدينة النبطية ضد الغلاء وارتفاع أسعار الدولار في ظل سياسات السلطة التجويعية، ورفضاً لصندوق النقد الدولي...

إذ نفذ المنتفضون في حراك كفررمان اعتصاماً عند دوار كفررمان- النبطية، مرددين هتافات تندد بـ "ناهبي المال العام"، و"السياسات الاقتصادية والنقدية"، و"تفاقم الأزمة الاقتصادية والمعيشية"..
وشدّد يوسف سلامة عضو قيادي في "الحزب الشيوعي اللبناني" في هيئة النبطية، على "ضرورة محاسبة الفاسدين وناهبي المال العام"، معلناً أننا "أمام بداية ثورة جديدة بعد حفلة الشعر التي أطلقها رئيس الحكومة ووعوده التي بقيت حبراً على ورق، لذلك لا يمكن لنا أن نقول له إلّا استقِل فأنت لم تنجح بنيل ثقة الناس، مع العلم أنك لم تربح أساساً ثقة الساحات".

وفي السياق نفسه، نفذ ناشطو "حراك النبطية" اعتصاماً أمام خيمة الحراك قرب السرايا الحكومية، وانطلقوا في مسيرة حاشدة جابت شوارع المدينة.

وردد المشاركون بالمسيرة هتافات طالبت بـ "إقالة ومحاسبة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وناهبي المال العام"...

صيدا
شهدت مدينة صيدا تظاهرة شعبية حاشدة، بدعوة من "التنظيم الشعبي الناصري" و"لقاء التغيير - من أجل لبنان ديمقراطي"، وتحت شعار: "فلتسقط سلطة العجز والفشل والفساد". رفضاً لـ "سياسات المحاصصة والانهيار والإفقار والخضوع لإملاءات صندوق النقد الدولي، ورفضاً "للارتفاع الجنوني للأسعار، وانهيار سعر الليرة في مقابل الدولار، ومن أجل المطالبة بتصعيد النضال، من أجل إنقاذ لبنان وتحقيق الدولة المدنية الديمقراطية العادلة، بديلا عن دولة المحاصصة الطائفية".

وانطلقت التظاهرة من البوابة الفوقا وجابت شوارع وأحياء المدينة، وصولاً إلى دوار إيليا حيث "ساحة الثورة - ساحة 17 تشرين"، ورفع المشاركون لافتات تندد بـ "سياسات الحكومات المتعاقبة القائمة على المحاصصة"، كما هتفوا ضد "سياسات حاكم مصرف لبنان، التي أدت إلى انهيار قيمة الليرة مقابل الدولار".
وختاماً، أكدوا بكلمة باسم المتظاهرين، على "عدم ترك الشارع حتى تحقيق مطالبنا بقضاء مستقل وعادل واستعادة الأموال المنهوبة".

مرجعيون
نفذ عدد من الناشطين من حراك مرجعيون - حاصبيا، اعتصاماً أمام فرع مصرف "فرنسبنك" في جديدة مرجعيون، احتجاجاً على الغلاء وارتفاع سعر صرف الدولار، مطلقين هتافات ضد المسؤولين وسياسة المصارف.

حاصبيا
نظم ناشطو حراك منطقة حاصبيا، ندوة حوارية في خيمة سوق الخان، تحدث فيها المحامي واصف الحركة، مستهلاً مداخلته بـ “تحية إلى هذه المنطقة ودلالتها تجاه مقاومة العدو الإسرائيلي وتاريخها النضالي". وأكد أن "الغاية من ثورة 17 تشرين هو العمل عكس سياسة السياسيين، والتجربة الجديدة التي يخوضها الشباب تهدف إلى انتاج لبنان ديمقراطي، وبناء المؤسسات وقيام دولة قادرة تعمل لتحقيق العدالة الإجتماعية"، معتبراً "أن الخطر الذي يحيط بالثورة هو التخوين"، ودعا إلى "إعادة ترتيب الأولويات في مواجهة السلطة".


صور
أما في مدينة صور، أيضاً نفذت وقفة في ساحة العلم، احتجاجاً على الغلاء وارتفاع سعر صرف الدولار وضد "النظام الفاسد"، رفعوا خلالها الأعلام اللبنانية، ولافتات تطالب بـ "انتخابات مبكرة على أساس النسبية وخارج القيد الطائفي واعتماد لبنان دائرة انتخابية واحدة، وبحكومة مدنية ليست من الأحزاب، ومن الشعب، وبعيدة عن المحاصصة".

 

عكار
لا يزال عدد من المحتجين على موقفهم لجهة قطع طرق عكار الرئيسية، لليوم الخامس على التوالي، احتجاجاً على سوء الأحوال المعيشية ورفضاً لمنطق "المحاصصة في السلطة"، مطالبين بـ "قضاء مستقل لمحاسبتها وإجراء انتخابات نيابية مبكرة".
كذلك، نفذ حراك عكار، اعتصاماً في خيمة حلبا، للمطالبة بتنفيذ مطالب الحراك الشعبي في كل لبنان عموماً وفي عكار خصوصاً، وللاحتفال بافتتاح خيمة اعتصام حلبا كـ "ساحة عكار المركزية"، حاملين الأعلام اللبنانية، ومرددين الأناشيد الوطنية.

بدأ الاعتصام بالنشيد الوطني، ثم تلا الناطق باسم خيمة اعتصام حلبا غيث حمود، بياناً باسم المعتصمين جاء فيه:

"إستكمالاً لثورة الشعب اللبناني المجيدة، التي انطلقت في 17 من تشرين 2019، تداعى عدد من ثوار عكار وتجمعوا لإعادة نبض الثورة، تحت شعار "عكار تنتفض"، وانطلاقاً من مبدأ "كلن يعني كلن" ومن إيماننا المطلق بأن النظام الطائفي في لبنان غير قابل للإصلاح، ومن إرادتنا ببناء دولة عصرية دولة تسودها العدالة الاجتماعية ولكل أبنائها، فإننا نطالب بما يلي:

1 -إسقاط الحكومة وتشكيل حكومة مصغرة ذات صلاحيات استثنائية، من اختصاصيين مستقلين، مشهود لهم بالنزاهة على ان يكون للثورة الكلمة الفصل في تسمية رئيسها وأعضائها.

2 -استقلالية القضاء وإبعاده عن التجاذبات السياسية كمدخل لمحاسبة كل الفاسدين، وفتح ملفات الهدر والفساد على مصراعيها ومحاكمة كل من يثبت تورطه، تمهيدا لاسترجاع الاموال المنهوبة.

3 -إقرار قانون انتخابات عصري، يضمن تمثيل كافة شرائح المجتمع، مبني على النسبية وخارج القيد الطائفي.

4 -بسط الدولة سلطتها على كافة الأراضي اللبنانية ومراقبة الحدود.

5 -بناء اقتصاد منتج، ودعم الزراعة والصناعة.

وبالنسبة لمنطقة عكار الأكثر حرماناً وفقراً، فقد عقدنا العزم على متابعة كل ملفات الهدر والفساد الخاصة بها، والعمل على إيجاد الحلول والوقوف على حاجات الناس ومشاكلهم اليومية وتقديم الدعم الكامل لهم، كما وطرح ملفات ومشاريع عكار ووضع دراسات لكل المشاريع، والسعي لتنفيذها"، معلناً قرار تشكيل لجان لمتابعة الاوضاع الاجتماعية للشعب العكاري، ومحاولة تأمين المساعدات وفرص العمل، "سنكون بجانب أهلنا في عكار وذلك بمعالجة مشاكل المعامل والمصانع المغلقة، ومعالجة مشاكل المزارعين، مركز الميكانيك، تلوث الأنهار، مطار القليعات، الجامعة اللبنانية، مراقبة أسعار السلع، التهريب، المستشفيات، وفي كل مكان تمس فيه لقمة عيش المواطن العكاري وكرامته".

وأضاف "لثوار لبنان من كل المناطق نقول: سنكون يداً واحدة لإحقاق الحق والوصول إلى اهدافنا، فبالتصميم والتخطيط والنضال والعمل المشترك بين كل ثوار لبنان على كافة الأراضي اللبنانية سنغير المعادلة، ونسقط هذا النظام الطائفي الفاسد ونبني الدولة التي نحلم بها جميعاً".


بعلبك

واحتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية والمالية وارتفاع الأسعار وسط تزايد عدد البطالة، عمد عدد من الشبان الغاضبين، على قطع طريق بعلبك - حمص الدولية في محلة الجمالية بالإطارات المشتعلة، مطالبين باسترداد الأموال المنهوبة ومحاكمة الفاسدين...
وأكدوا على مواصلة التحركات "حتى تحقيق المطالب المحقة".

 

# موسومة تحت : :