الثلاثاء، تموز/يوليو 23، 2024

قوات الدعم السريع تحتل المقرّ العام للحزب الشيوعي السوداني

  إدارة الموقع
عربي دولي
في اطار استمرار وتصاعد وتائر الحرب العبثية في البلاد. قامت عصر الامس 25 مايو 2023 مجموعات عسكرية مسلحة بكامل عتادها تتبع لقوات الدعم السريع باقتحام واحتلال مقر المركز العام للحزب الشيوعي السوداني بمنطقة الخرطوم 2. قامت هذه القوة الغاشمة بتكسير ابواب جميع المكاتب و القاعات في مقر الحزب، وأحدثت اعمال تخريب واتلاف ونهب واسعة لكل محتويات وممتلكات الدار، وما زالت هذه القوات تتواجد في دار الحزب حتى الان متخذة منه مقرا لها.

اننا ندين هذا الفعل الهمجي الجبان بكل اشكال الادانه، ونطالب هذه القوات المتفلتة بالاخلاء الفوري لمقر المركز العام، و انهاء احتلالها له. فان دور الاحزاب و منازل المواطنين ليست ساحات للقتال، اننا نحمل الدعم السريع المسؤولية القانونية الكاملة إزاء كافة الاضرار والمفقودات التي نجمت جراء هذا الفعل الهمجي، و سنتخذ كافة الاجراءات القانونية في مواجهة هذا الاعتداء.

ان عمليات اقتحام المنازل السكنية وترويع ساكنيها وكذلك استخدام المرافق العامة كالمستشفيات كمقار لتواجدهم باتت مشاهد متكررة في ظل هذه الحرب العبثية مع كل ما تحتويه من انتهاك صارخ لحرمات المواطنين العزل وللقوانين و الاعراف الدوليه حتى في اوقات الحروب، الا اننا نعتبر ان الهجوم على مقار الاحزاب السياسية و احتلالها وتحويلها لثكنات عسكرية يشكل تصعيدا خطيرا في مسار الحرب الكارثية، ومؤشرا لاستغلال اطراف الحرب لظروف الانفلات الامني الواسع في اتجاه ضرب مواقع الحركة الديمقراطية وكل القوى الرافضة والمناوئة للحرب من لجان المقاومة و نقابات و قوى سياسية و وطنية،
ان مثل هذه الاعتداءات و غيرها لن تثني الحزب الشيوعي السوداني من الوقوف في الصفوف الامامية مع جماهير الشعب السوداني و قواه الحية و المطالبة بايقاف الحرب و محاكمة و محاسبة كل الاطراف التي اسهمت في اشعال فتيلها.

الحزب الشيوعي السوداني
سكرتارية اللجنة المركزية