الخميس، نيسان/أبريل 22، 2021

الحركة النسوية العربية تخسر أبرز مناضلاتها... نوال السعداوي

عربي دولي
فقدت الحركة النسوية العربية أمس إحدى ابرز مناضلتها، نوال السعداوي. قضت تسمعون عاماً من حياتها في مواجهة النظام الذكوري والرأسمالي. ربطت نضالها النسوي بالتحرر الوطني، محاربة الفكر الظلامي، وظلت داعمة للقضية الفلسطينية.


خلال عملها كطبيبة لاحظت الاضطهاد والتمييز الذي تواجهه النساء، خاصة في الارياف. دافعت بشراسة عن حقوق النساء وتحررهن، مما أدى إلى محاربتها من قبل الحكومات المصرية، ومن جماعات اسلامية، وحكم عليها بالسجن في 6 سبتمبر 1981، ودخلت سجن بالقناطر وأُطلق سراحها في نفس العام بعد شهر واحد من اغتيال الرئيس السادات. بعد خروجها كتبت "مذكرات في سجن النساء" عام 1983. كما نشرت عام 1975 كتاب "امراة عند نقطة الصفر"، حول تجربة سجينة كانت متصلة معها قبل ٩ سنوات.
رفضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة في 12 مايو 2008، إسقاط الجنسية المصرية عن السعداوي، في دعوي رفعها ضدها أحد المحامين بسبب آرائها. كما تم رفع العديد من القضايا ضدها من قبل جماعات الإسلام السياسي مثل قضية الحسبة للتفريق بينها وبين زوجها الكاتب والروائي والمناضل الشيوعي د. شريف حتاتة، وتم توجيه تهمة "ازدراء الأديان" لها، كما وضع اسمها على "قائمة الاغتيالات" التي استهدفت الجماعات الإسلامية تنفيذها ضد الكتاب والمفكرين المصريين.
شاركت السعداوي في ثورة يناير 2011، وكانت ضمن المتظاهرين في ميدان التحرير.
وشغلت العديد من المناصب مثل منصب المدير العام لإدارة التثقيف الصحي بوزارة الصحة، الأمين العام لنقابة الأطباء بالقاهرة. كما نالت عضوية المجلس الأعلى للفنون والعلوم الاجتماعية بالقاهرة. وأسست جمعية التربية الصحية وجمعية للكاتبات المصريات. وعملت فترة كرئيس تحرير مجلة الصحة بالقاهرة، ومحررة في مجلة الجمعية الطبية.
صدر لها أربعون كتابا أعيد نشرها وترجمتها لأكثر من 20 لغة، وكلها تدور حول الربط بين تحرير المرأة والإنسان من ناحية وتحرير الوطن من ناحية أخرى في نواحي ثقافية واجتماعية وسياسية.
محطات من حياتها:
- ولدت نوال السعداوى فى 27 أكتوبر عام 1931
- تخرجت في كلية الطب جامعة القاهرة في ديسمبر عام 1955
- عملت كطبيبة امتياز بالقصر العيني، ثم انتقلت للعمل كطبيبة في مكان ميلادها بكفر طحلة بمحافظة القليوبية.
- عام 1972 نشرت كتاباً بعنوان "المرأة والجنس"، الذي يدور حول جميع أنواع العنف التي تتعرض لها المرأة. أقيلت من مركزها في وزارة الصحة بسببه، كما طردت من رئاسة تحرير مجلة الصحة، ومن مركزها كأمين مساعد في نقابة الأطباء.
- عملت كمستشارة للأمم المتحدة في برنامج المرأة في أفريقيا و الشرق الأوسط، بين عامي 1979 إلى 1980.
- ساهمت في عام 1981 في تأسيس مجلة "المواجهة" النسوية.
- بين عامي 1988 و 1996، عملت كمدرسة في جامعة ديوك وقسم اللغات الأفريقية في شمال كالورينا وأيضا جامعة واشنطن، كما شغلت العديد من المراكز المرموقة في جامعة القاهرة وهارفارد، وجامعة ييل، وجامعة كولومبيا، وجامعة السوربون، جامعة جورج تاون، وجامعة ولايه فلوريدا، وجامعة كاليفورنيا.
- أسست جمعية تضامن المرأة العربية عام 1982، كما ساعدت في تأسيس المؤسسة العربية لحقوق الإنسان.
- حصلت على ثلاث درجات فخرية، جائزة الشمال والجنوب من مجلس أوروبا عام 2004، جائزة إينانا الدولية من بلجيكا عام 2005، وجائزة شون ماكبرايد للسلام من المكتب الدولي للسلام في سويسرا عام 2012.

*المصدر: صفحة "قمرية" على موقع الفيسبوك