الجمعة، تشرين(۱)/أكتوير 30، 2020

الاحتلال يهدد الأسرى المضربين عن الطعام بالعزل الإنفرادي ويحرم أسرى الشعبية من الزيارة والكانتينا

  بوابة الهدف
عربي دولي
أفاد مركز حنظلة للأسرى والمحررين، يوم الخميس، بأن إدارة مصلحة السجون الصهيونية هددت الأسرى المشاركين في الإضراب عن الطعام ضمن معركة عهد الأوفياء بأنها ستعزلهم في الزنازين الإنفرادية حال إستمروا في الإضراب.

وكشفت المركز أنّ "إدارة مصلحة السجون تبلغ أسرى الجبهة الشعبية الذين بدأوا اليوم إضراباً مفتوحاً عن الطعام تحت شعار معركة "عهد الأوفياء" بقرار حرمانهم من الزيارة والكانتينا".

وقرر أسرى الجبهة الشعبية في السجون الصهيونية، في وقت سابق، إعلان الإضراب المفتوح عن الطعام، بدءً من صباح أمس الأربعاء وحتى اخراج القائد وائل الجاغوب من العزل.

واتفقت منظمات الأسر كافة، على إطلاق برنامج نضالي تصاعدي، يبدأ بالإضراب عن الطعام في دفعات مُتتالية، حتى تصل مرحلة إشعال السجون بشكل كامل حال واصلت سلطات الاحتلال عزل الجاغوب.

وأعلن، أمس مسؤول ملف الأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين علام الكعبي، انطلاق معركة "عهد الأوفياء"، خلال مؤتمر صحفي، عقده أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة غزة، جاء فيه:"منذ أربعة أشهر وعندما نُقل القائد وائل الجاغوب للعزل الانفرادي وحتى اللحظة مارست منظمة الجبهة الشعبية في السجون كل وسائل الضغط والحوار من أجل إنهاء عزله ولكنها اصطدمت بالتعنت والمماطلة الصهيونية المُعتادة وهي ذات المماطلة التي تنتهجها مصلحة السجون في التعامل مع الأسير المُضرب عن الطعام ماهر الأخرس الذي باتت حالته الصحية اليوم في مرحلة الخطر الشديد، وبهذا تكون الظروف قد تضافرت ونضجت بالنسبة لأسرى الجبهة الشعبية كي يدقوا ناقوس الخطر ويعلنوا بدء معركة الشرف والكرامة".