الثلاثاء، حزيران/يونيو 02، 2020

النهج الديمقراطي: معاً في مواجهة جائحة كورونا والمخزن والرأسمالية وبناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين

  النهج الديمقراطي- المغرب
عربي دولي
اجتمعت اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي في دورتها العادية يوم الأحد17مايو2020، تحت شعار: “معاً في مواجهة جائحة كورونا والمخزن والرأسمالية وبناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين.” وبعد مناقشتها للأوضاع العامة التي تهيمن عليها جائحة فيروس كورونا ومآلاتها، المتضمنة في وثيقة هامة “رؤية النهج الديمقراطي للوضع في ظل جائحة كوفيد-19 وما بعدها”

ناقشت أيضاً مختلف القضايا السياسية، الاقتصادية والاجتماعية والتنظيمية لتعلن ما يلي:

عـلـى الـمـسـتـوى الـوطـنـي:

1- تثميننا للأداء الهام لمناضلاتنا ومناضلينا في الدفاع عن حقوق ومكتسبات العاملات والعمال ضمانا لاستقرارهم في العمل وحفاظا على أجورهم كاملة. وكذا نضالهم وتضامنهم مع مختلف فئات الجماهير الشعبية المتضررة من جراء تداعيات الحجر الصحي وانتهاك النظام المخزني للحقوق والحريات.

2- تأكيدنا وعزمنا الاعلان عن بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين في المؤتمر الوطني المقبل، كضرورة تاريخية للتخلص من الاستغلال والاستبداد المخزني.

3- دعوتنا لكل المناضلين/ت الديمقراطيين والماركسيين الى المزيد من النضال الوحدوي لبناء أدوات الدفاع الذاتي المستقلة للجماهير لمواجهة السياسات التقشفية التي تنتج الفقر والبطالة والإقصاء الاجتماعي.

4- ادانتنا لمواصلة المخزن وحكومته الرجعية حملات تمرير المشاريع الرجعية والتراجعية واستغلال ظروف الحجر الصحي للهجوم على حقوق الطبقة العاملة وخاصة منها النساء العاملات للمغامرة بأرواحها في مجموعة من القطاعات الصناعية والزراعية وغيرها لتحقيق المزيد من الأرباح للرأسمالية المتوحشة. كما نطالب بالتوقف عن تسديد المديونية وبمحاكمة المتورطين في نهب المال العام.

5- مطالبتنا بإلغاء القوانين وبسحب كل المشاريع التي تعصف بالحقوق والحريات، بما في ذلك المشروع السيئ الذكر قانون 22.20 أو تلك الهادفة الى تصفية الوظيفة العمومية والاستقرار في العمل والإجهاز على الحق في الاضراب والعمل النقابي وعلى المرافق العمومية الحيوية وخوصصتها، خاصة منها الصحة والتعليم والسكن والنقل السككي والفوسفاط…

6- رفضنا لمشروع قانون توزيع الأراضي الفلاحية أو القابلة للفلاحة، ضدا على مصالح الفلاحين الكادحين، ومواصلتنا للنضال من أجل اصلاح زراعي ديمقراطي بديل، يمكن الفلاحين الكادحين من الأرض ومن وسائل الانتاج الأخرى. كما نناضل من أجل سياسة فلاحية تحقق السيادة الغذائية لشعبنا، ومن أجل نهج استراتيجية تساهم في اقتصاد وطني مستقل ومتحرر من التبعية.

7- دعوتنا لتفعيل الجبهة الاجتماعية محليا ووطنيا، للتصدي لكل السياسات الطبقية للدولة خاصة في المجال الاجتماعي، حماية لعموم الفئات الشعبية من تداعيات الحجر الصحي والاستغلال الرأسمالي والتغول المخزني. كما نطالب بالاستجابة الفورية لمطالب عمال أمانور وروزافلور المعتصمون منذ مدة طويلة وهم عرضة لخطر تفشي وباء كوفيد19.

8- نهيب بكل القوى المناضلة للعمل الوحدوي في جبهة واسعة للتخلص من المخزن باعتباره العقبة الرئيسية أمام تحرر وازدهار شعبنا ومن أجل تغيير موازين القوى لفائدة النضال من أجل الديمقراطية، الكرامة، الحرية والمساواة والعدالة. كما ندعو لتوحيد النضال من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وضمنهم معتقلي حراك الريف وإطلاق سراح رفيقنا المناضل ياسين فلات من دون قيد أو شرط.

9- نوجه من جديد، نداءً حاراً لكل القوى الديمقراطية والحية، السياسية والنقابية والجمعوية والمجتمعية، على اختلاف مرجعياتها، لتوحيد الصفوف حول خطة لمواجهة الجائحة والخروج منها، على طريق بلورة تصور مشترك لمغرب ما بعدها، وذلك على أساس برنامج حد أدنى مشترك، يمكن من مواجهة السياسات الطبقية القادمة التي ستحاول الانتقال من الحجر الصحي الى الحجر السياسي على الشعب المغربي وقواه المناضلة.

10- نطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، معتقلي حراك الريف ومعتقلي الرأي أو المعتقلين على خلفية القضايا الاجتماعية والتخفيف من اكتظاظ السجون للحد مما يتهدد الجميع مع تحول المؤسسات السجنية الى بؤر لتفشي الوباء.

دولـيـا وإقـلـيـمـيـاً:

تؤكد اللجنة الوطنية أنه لا خلاص للعالم في ظل هيمنة الرأسمالية المتوحشة وسياساتها النيوليبرالية وفي غياب تنظيم القوى المناهضة للإمبريالية وفي هذا الصدد نجدد الاعلان عن ما يلي:

1-تثميننا للمبادرات الوحدوية للنهج الديمقراطي في سعيه لتجميع القوى المناهضة لثالوث الامبريالية والصهيونية والرجعية على المستوى الاقليمي والدولي، خاصة في ظل اجتياح الأوبئة وتصاعد جشع الاستغلال والتهديد بالحروب.

2- نهيب بجميع المنظمات الديمقراطية والمناهضة للإمبريالية للمزيد من العمل الوحدوي لقطع الطريق على السياسات النيوليبرالية الرامية الى تدمير البيئة وتهديد السلم العالمي وتسعير النزاعات بين الشعوب لنهب خيراتها وثرواتها والمزيد من الاستغلال والاستبداد.

3- رفضنا لكل المحاولات الرامية الى تصريف الأزمات البنيوية للرأسمالية التي تعمقت مع جائحة كورونا على حساب الشعوب وبتسخير الأنظمة التابعة لقمع النضال من أجل تحرر الشعوب وحقها في تقرير مصيرها السياسي والاقتصادي.

4- تنديدنا بالحصار المفروض على الشعوب في فلسطين واليمن، فنزويلا وكوبا…ورفضنا لإدراج فصائل المقاومة المشروعة ضد الامبريالية والكيان الصهيوني ضمن لوائح الارهاب ومحاصرتها والتضييق على كوادرها وقياداتها المناضلة. كما ندين محاولة اختطاف واغتيال نيكولاس مادورو الرئيس الشرعي لفنزويلا من طرف عصابات الامبريالية الأمريكية والمعارضة التابعة لها.

5- تعازينا الحارة في وفاة المناضل الاممي خوليو انكيتا،القيادي المتميز في الحزب الشيوعي، وأحد مؤسسي اليسار الموحد في اسبانيا.

6- تنديدنا باستمرار الإمبريالية في نهب خيرات شعوب افريقيا والزج بها في حروب ونزاعات تهدد الانسان في حقه في الحياة وبناء مستقبل شعوب افريقيا متضامنة خالية من القواعد العسكرية للإمبريالية.

7- دعمنا لنضالات كل الشعوب، من أجل التغيير وبناء الدولة الوطنية الديمقراطية وتضامننا مع الشعب اليمني في كفاحه المتواصل ضد العدوان السعودي الاماراتي المدعوم من طرف الامبريالية والصهيونية والأنظمة الرجعية العربية.

8- تحياتنا العالية لصمود ومقاومة الشعب الفلسطيني أمام غطرسة الاحتلال الصهيوني ونضال الأسرى الفلسطينيين واضرابهم البطولي عن الطعام، واستمرارنا في الدعم والتضامن، حتى تحرير الأسرى وعودة اللاجئين وطرد الاحتلال وبناء الدولة الفلسطينية دولة علمانية ديمقراطية.
النهج الديمقراطي - المغرب
اللجنة الوطنية في 17 مايو 2020

# موسومة تحت : :