الجمعة، تشرين(۱)/أكتوير 22، 2021

بيان المكتب الاعلامي للحزب الشيوعي اللبناني حول اعتداء القوات اللبنانية الاجرامي

بيانات
يهم المكتب الإعلامي للحزب الشيوعي اللبناني ان يعلن ادانته الشديدة للكمين المدبّر والاعتداء الجبان الذي نفذّته زمرة ميليشياوية من القوات اللبنانية ضد التظاهرة الشعبية التي دعت اليها لجنة أهالي ضحايا مرفأ بيروت بمناسبة 4 آب، والتي انطلقت من خليج السان جورج باتجاه المرفأ، بحجة مرورها في "منطقتهم" - شارع الجميزة – والذي ترافق ايضاً مع اعتداء آخر نفذته أيضاً هذه العصابة ضد احد اهالي ضحايا المرفأ لرفضه رفع علم القوات في احتفال المرفأ.


لقد سقط بنتيجة هذا الاعتداء عدد من الجرحى المتظاهرين بينهم رفاق لنا، وبعضهم في حالة الخطر، ونحن نتمنى الشفاء العاجل للجميع.


إنّ الحزب الشيوعي اللبناني الذي شارك في هذه التظاهرة مع قوى وشخصيات سياسية وطنية وديمقراطية ومجموعات شبابية وطلابية يسارية ومستقلة من انتفاضة 17 تشرين إضافة الى التحالف الاجتماعي واتحادات وهيئات نقابية ونسائية، يحمّل القوات اللبنانية المسؤولية الكاملة عن هذا الاعتداء الهمجي وما قد يترتب عليه من نتائج، كما يحمّل ايضاً القوى الأمنية المسؤولية ايضاً، لجهة عدم تأمين الحماية للمتظاهرين، في الوقت الذي تقوم بحماية المنظومة السياسية الفاسدة المسؤولة عن جريمة انفجار المرفأ، ونهب المال العام، وتستخدم كل وسائل القمع المفرط ضد المنتفضين كما فعلت اليوم كعادتها.


هذا ليس الاعتداء الأول من قبل قوى السلطة في مختلف المناطق والساحات ولن يكون الأخير إلا أنه لن يثنينا ويثني المواطنين عن متابعة مواجهتهم مع قوى المنظومة الحاكمة ونضالهم لتغيير النظام ومنظومته.


بيروت في4 آب 2021
المكتب الإعلامي الحزب الشيوعي اللبناني