الثلاثاء، أيلول/سبتمبر 28، 2021

بيان المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني في يوم الشهيد الشيوعي

  المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني
بيانات
معاني الاحتفال هو متابعة المواجهة المفتوحة التي بدأها هؤلاء الأبطال حتى تحقيق التغيير المطلوب والإنجاز الكامل لمهام التحرر الوطني والاجتماعي

هو ٢١ حزيران، يوم "الشهيد الشيوعي"، يوم شهداء الحزب الذين سقطوا على درب النضال الطويل، درب التحرير والتغيير، درب الأمينين العامين الأسبقين الشهيدين فرج الله الحلو وجورج حاوي، وشهداء الفكر والمقاومة والتحرير والدفاع عن وحدة لبنان، شهداء الحركة النقابية والطلابية والنسائية والاجتماعية، وكل الشهداء المناضلين الأبرار. يوم نوجّه فيه أسمى التحيات إلى قوافل شهداء الحزب الذين سقطوا في مسيرته الطويلة تحت التعذيب والخطف والاغتيال وفي مقاومة الاحتلال الصهيوني ومشاريع التقسيم والفدرلة الطائفية، ومن أجل الخبز والعلم والحرية.

إنّهم الشهداء الذين أتوا من كل الوطن ولكل الوطن، وسقطوا في كلّ ميادين النضال مجسّدين بدمائهم تاريخ حزبهم ونضال شعبهم من أجل تحقيق أهدافه في التحرّر الوطني والاجتماعي، من الهيمنة الإمبريالية ومن الاستغلال الطبقي.

أما معاني الاحتفال بيوم الشهيد الشيوعي فتتجسد راهناً تحت عنوان وحيد وواضح هو متابعة المواجهة المفتوحة التي بدأها هؤلاء الأبطال حتى تحقيق التغيير المطلوب والإنجاز الكامل لمهام التحرر الوطني والاجتماعي. إنّه عنوان للمسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقنا وفاء لتضحيات شعبنا ودماء شهدائنا ومن أجل تحقيق ما حلموا به وضحّوا من أجله واستشهدوا.

يدعو الحزب الشيوعي اللبناني أن تكون مناسبة يوم الشهيد الشيوعي لهذا العام محطةً لاستذكار هؤلاء الشهداء وتكريمهم واستلهام طريقهم وتضحياتهم، وأن يكون أيضاً مناسبةً لاستكمال ما بدأوه عبر تصعيد الانتفاضة ضد المنظومة الحاكمة والنضال الدائم من أجل تغيير هذا النظام الذي أفقر اللبنانيين وجوّعهم وقتلهم وفرّط بتضحياتهم، حيث بات استمرار وجوده يشكّل خطراً وجودياً على شعبنا واستقلاله وكرامته وحريته وأمنه السياسي والاجتماعي.

إنّ الانتصار لدماء شهدائنا يكون بتحقيق ما استشهد المقاومون من أجله، دفاعاً عن فلسطين وتحرير لبنان وسائر الأراضي المحتلّة من العدو، ودفاعاً عن العدالة والمساواة والعيش الكريم، ورفضاً للطائفية والمذهبية والاستغلال والتبعية والارتهان.

فليكن يوم الشهيد الشيوعي مناسبةً يحييها الشيوعيون في كل المناطق والقطاعات إلى جانب أبناء شعبنا، تكريماً لشهداءنا الأبرار، ولاستكمال النضال من أجل الدولة العلمانية الديمقراطية والعدالة الاجتماعية ، والإطاحة بهذا النظام الطائفي الريعي التدميري.

الحزب الشيوعي اللبناني

المكتب السياسي

19 حزيران 2021

# موسومة تحت : :