الأربعاء، أيلول/سبتمبر 23، 2020

بيان منظمة الزرارية في الحزب الشيوعي اللبناني

  منظمة الزرارية في الحزب الشيوعي اللبناني
بيانات
يسار مروة: فتاة الجنوب، أولى شهيدات جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية (جمول). أنور مروة: شهيد جبهة المقاومة الأول على خط صيدا - النبطيةهاني زرقط: استشهد في مواجهة القوى الرجعية المتحالفة مع العدو الصهيونيرضا مروة: استشهد مدافعاً عن بلدته خلال مجزرة الزرارية


تدين منظمة الزرارية في الحزب الشيوعي اللبناني بشدة الإعتداء الوقح الذي تعرض له نصب شهداء جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية في البلدة.
وبانتظار نتائج التحقيق، يهم المنظمة أن تؤكد أن هذا الاعتداء إنما هو اعتداء على مسيرة المقاومة والتحرير والتغيير التي انتهجها رفاقنا منذ انطلاقة جمول حتى اليوم. إن تطاول بعض الرعاع، ومن يمثلون، على رموز المقاومة الوطنية لا يمكن إلا أن يكون فعل عمالة ولن يثنينا عن مواجهة سلطة القتل والفساد التي تتلطى تحت جنح الظلام لقمع كل من يتجرأ على المطالبة باستكمال مسيرة التحرير.
إن الاستفزازات والتحريض الذي يسود على وسائل التواصل الاجتماعي هو لتأمين الغطاء السياسي وإضفاء شرعية على محاولة النيل من رموز جمول مما يزيدنا إصراراً وثقةً بصوابية مشروعنا.
إن جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية هي أنبل ظاهرةٍ مقاوِمةٍ شهدها التاريخ وهي التي ضمت في صفوفها رفاقاً من كل الوطن، بعضهم ما زالت رفاتهم أسيرة لدى الكيان الصهيوني، وحررت أكثر من ٧٠٪ من الأراضي المحتلة خلال سنواتٍ قليلة، والمحرضين ضدها لا يخدمون بفعلهم إلا العدو الصهيوني.
عليه، تطالب منظمة الزرارية جميع الجهات المعنية والقوى السياسية في البلدة بتحمل مسؤولياتهم فوراً ومحاسبة الفاعلين والمحرضين.
الزرارية ١٠ آب ٢٠٢٠