الأحد، كانون(۱)/ديسمبر 05، 2021

الداخل المحتل: العشرات يتظاهرون ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة في حيفا

  بوابة الهدف
فلسطين

شهدت مدينة حيفا اليوم السبت، مظاهرات حاشدة ضدّ العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة مع عصابات الإجرام.

وبحسب موقع "عرب 48"، فقد انطلقت التظاهرة عند دوّار إميل حبيبي، بدعوة من حراكات وطنيّة شبابيّة ونسويّة، وحمل المتظاهرون فيها الأعلام الفلسطينيّة، ولافتات تنده للحرّية ولإخراج الشرطة الصهيونية من البلدات العربيّة.

كما وأغلق المتظاهرون الشارع الرئيس في المنطقة، وسط تواجد كثيف للشرطة الصهيونية، التي هدّد أفرادها بفضّ التظاهرة.

وتشهد بلدات عربيّة عديدة، أبرزها أم الفحم، تظاهرات واسعة ضد العنف والجريمة، مع استمرار جرائم العنف، وآخرها جريمة القتل المزدوجة في قلنسوة، فجر أمس، الجمعة.

يذكر أنّ عدد القتلى العرب بلغ منذ مطلع العام الجديد 21 قتيلا، وهم: مأمون رباح (21 عاما) من جديدة المكر، فواز دعاس (56 عاما) من الطيرة، سليمان نزيه مصاروة (25 عاما) من كفر قرع، بشار زبيدات (18 عاما) من بسمة طبعون (برصاص الشرطة)، محمد مرار (67 عاما) من جلجولية، صائب عوض الله أبو حماد (21 عاما) من الدريجات بالنقب، محمّد ناصر جعو إغباريّة من أم الفحم (21 عامًا)، محمد أبو نجم (40 عاما) من يافا، أدهم بزيع (33 عاما) من الناصرة، أحمد حجازي ومحمود ياسين من طمرة (برصاص الشرطة)، سعيد محمد النباري (23 عاما) من حورة، حلمي خضر جربان (77 عاما) من جسر الزرقاء، وليد ناصر (32 عاما) من الطيرة، لؤي إدريس (25 عاما) من طمرة وخالد حصري من عكا، محمد عدس (15 عاما) من جلجولية، محمد إياد قاسم (27 عامًا) من الطيرة، ليث نصرة (19عاما) ومحمد خطيب (23 عاما) من قلنسوة