الأحد، كانون(۱)/ديسمبر 05، 2021

الأسير أمين كميل من قباطية يدخل عامه الـ11 داخل سجون الاحتلال

  بوابة الهدف
فلسطين

أفادت مصادر حقوقيّة، اليوم الخميس، بأنّ الأسير أمين هاشم كميل، من بلدة قباطية جنوب مدينة جنين، دخل اليوم عامه الحادي عشر في سجون الاحتلال الصهيوني.

وبيّنت المصادر أنّ الأسير كميل، معتقل منذ عام 2011 وحكمت عليه سلطات الاحتلال بالسجن لمدة 21 عامًا، ويقبع في سجن "جلبوع".

وأمضى الأسير كمال ستّة سنوات في سجون الاحتلال قبل اعتقاله الحالي، وتوفي والده وحرمه الاحتلال من وداعه.

يوم أمس، حكمت محاكم الاحتلال العسكرية، على 14 أسيرًا فلسطينيًا أحكامًا متباينة شملت السجن الفعلي والغرامات المالية، وتوزعت الأحكام جغرافيًا على النحو التالي: 3 أسرى من الخليل، و3 من رام الله، و7 من القدس ، وأسير من بيت لحم، وأسير من قلقيلية. فيما أُفرج عن 3 أسرى من نابلس والقدس قضوا أحكامًا متفاوتة.

ويُعاني الأسرى في سجون الاحتلال أوضاعًا معيشية صعبة، نتيجة الممارسات القمعية والعقاب الجماعي وحرمانهم من ابسط حقوقهم المشروعة التي نص عليها القانون الدولي، حيث تحتجز سلطات الاحتلال نحو 4500 أسيرًا في سجونها بينهم 160 طفلاً، و41 سيدة.