الخميس، شباط/فبراير 25، 2021

"اتحاد المقاولين": سنذهب إلى خيارات لا رجعة عنها بسبب تنكر المسؤولين في الضفة وغزة لحقوقنا

  بوابة الهدف
فلسطين

حذر اتحاد المقاولين الفلسطينيين في غزة الحكومة في رام الله ونظيرتها في غزة، بسبب استمرار احتجاز مستحقات الإرجاع الضريبي واستمرار انهيار قطاع المقاولات في غزة.

وأشار الاتحاد في بيانٍ له يوم أمس، أنه بصدد الذهاب إلى خيارات لا رجعة عنها بسبب تنكر المسئولين في المحافظات الشمالية والجنوبية لحقوق المقاولين.

ولفت البيان إلى أن أصحاب القرار يقصرون النظر في حقوقهم، متهمهم بتنفيذ مخططات تعمل على تدمير الاقتصاد الوطني وفي طليعته صناعة الانشاءات.

واضاف "مما يتطلب أن يقف الجميع أمام مسئولياته بعد مناشدات واسعة لم تتلقى ردا إيجاباً ولا سلباً"، داعياً الرئيس عباس الى إنصاف غزة ومقاوليها وإعادة الحقوق الى أصحابها بالتوازي مع المسار السياسي المتمثل بإجراء الانتخابات وإنهاء الانقسام، لا سيما مع احتجاز السلطة ما يزيد عن 80 مليون دولار.

كما وطالب الاتحاد اللجنة الحكومية في غزة بالتوقف عن محاولاتها بالصمت عن مطالب المقاولين، "وكف يد الاجهزة الشرطية والنيابية والقضائية التي تعمل على تحصيل مبالغ مالية اقل بكثير مما للمقاولين على وزارة المالية"، وداعياً المؤسسات بالضغط على السلطة الفلسطينية لتنفيذ الاتفاقات الموقعة معها فيما يتعلق بالفاتورة الصفرية.

وأشار الاتحاد إلى أن المؤسسات الدولية قامت بالتخلي عن شركات المقاولات وأحالتها الى وزارة المالية، مشدداً على أن ذلك سيؤدي إلى عصيان كبير.

كما وأكد الاتحاد أن القوى الوطنية والإسلامية اكتفت بإصدار بيانات خجولة دون حراك عملي، مطالبا بإدراج ملف الارجاع الضريبي لمقاولين محافظات غزة على سلم أولويات الحوار الوطني لتحصين الجبهة الداخلية.