الخميس، شباط/فبراير 25، 2021

جنين: الاحتلال يصور منزل الأسير محمد كبها تمهيدًا لهدمه

فلسطين

صورت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الأربعاء، منزل الأسير محمد مروح كبها من قرية طورة جنوب غرب جنين، بعد قرار محكمة الاحتلال العليا بهدم المنزل.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (وفا) عن مؤيد شقيق الأسير قوله إنّ قوات الاحتلال برفقة ضابط مخابرات ومستوطن وكلاب بوليسية إقتحمت القرية وقاموا بتصوير منزل شقيقي المعتقل منذ تاريخ 24 كانون أول العام الماضي، بعد ساعات من قرار الهدم.

وكان الاحتلال قد أخطر عائلة الأسير حول نيته هدم الطابقيْن الذيْن كان يقطنهما الأسير كبها، زاعمًا أنّه "يحق لعائلة الأسير تقديم التماس ضد عملية الهدم"، ويتضح اليوم أنّ محاكم الاحتلال الصورية قد رفضت النظر بالتماس العائلة ضد الهدم.

يشار إلى أن ما تُسمى محكمة الاحتلال العليا صادقت، صباح اليوم، على هدم منزل الأسير محمد كبها الذي زعم الاحتلال في وقتٍ سابق أنّه نفّذ عملية أدت إلى مقتل مستوطنة قبل أسابيع قرب جنين بالضفة المحتلة.

وادعى الاحتلال أنّ الأسير كبها "قتل في 20 كانون الأول/ ديسمبر الماضي مستوطِنة من سكان مستوطنة "تل منشيه، عُثر على جثتها في غابة أم الريحان".

وانطلقت في وقتٍ سابق حملة "أوقفوا العقوبات الجماعية" في الضفة الغربية المحتلة، وذلك لفضح انتهاكات الاحتلال والضغط لوقف سياسة العقاب الجماعي ككل، ومنها قرارات هدم المنازل، سيّما للمناضلين من أبناء الشعب الفلسطيني.

وكان الاحتلال قد هدم أكثر من 26 منزلًا خلال عامي 2018 و2019، استنادًا لقوانين الطوارئ التي سنها الانتداب البريطاني عام 1945، وهي ملغاه منذ انتهائه عام 1948.