الخميس، كانون(۲)/يناير 28، 2021

التجمع الديمقراطي يطالب بالإفراج الفوري عن المحامي أمية الكحلوت

فلسطين

أصدر التجمُّع الديمقراطي للمحامين والقانونيين في قطاع غزّة بياناً صحفياً، يوم أمس الأربعاء، بشأن اعتقال الأجهزة الأمنية للمحامي أمية هاني الكحلوت.

واستنكر التجمع في بيانٍ له اعتقال الكحلوت، والذي جاء على خلفية الحق في حرية الرأي والتعبير.

وقال التجمع، "أن الكحلوت تم توقيفه على ذمة شكوى مقدمة من وزارة الزراعة لمنشورٍ نشره على موقع "فيس بوك" حول أحداث قضية موكل بها بعد أن صُدم بالعديد من التجاوزات وقد تفاجئ بأمر قبض قد اتخذ بحقه".

ودان التجمُّع ممارسة الأجهزة الأمنية للاعتقال على خلفية حرية الرأي والتعبير، معتبراً اعتقاله جريمة وتجاوزًا واضحًا للقانون الأساسي الفلسطيني لعام 2005.

وأوضح التجمع أن هذه الاعتقالات والانتهاكات تعتبر جريمةً مخالفةً ما ورد في قانون المطبوعات والنشر، وقانون الاجتماعات العامة وقانون الاجراءات الجزائية 2001م، بالإضافة إلى جملة الاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الانسان وعلى رأسها الإعلان العالمي لحقوق الانسان 1948م التي وقعت عليها دولة فلسطين والتي كفلت الحق في حرية الرأي والتعبير فيها.

وطالب التجمُّع في بيانه، بالإفراج الفوري عن الكحلوت، مشدداً على ضرورة عدم تعرضه للملاحقة إثر ممارسة حقه الدستوري في التعبير عن الرأي.

كما وأكد التجمع على ضرورة وقف التعدي على الحقوق والحريات وقمع وتكميم الأفواه، وانتهاك الحق في الرأي والتعبير التي تشكل خرقًا فاضحًا لسيادة القانون الفلسطيني والمعايير الدولية لحقوق الانسان.

وختم التجمع بيانه، مطالباً القوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني ووسائل الإعلام تصعيد نضالها لضمان احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون.

وكانت الأجهزة الأمنية، اعتقلت الكحلوت، أمس، بسبب منشور عبر صفحته على فيسبوك ضد "زراعة الحكومة"، حيثُ انتقد قراراً صادراً منها باعدام بيض للفقس، رغم وجود قرار من المحكمة بايقاف القرار".

*وكالات