الجمعة، كانون(۱)/ديسمبر 04، 2020

الحركة الطلابية في بيرزيت تُطالب بتشكيل فريق قانوني لدراسة أبعاد تصنيف القطب الطلابي "منظمة إرهابية"

فلسطين

أصدرت الحركة الطلابيّة في جامعة بيرزيت بالضفة المحتلة، مساء يوم السبت، بيانًا عقّبت فيه على قرار الاحتلال الصهيوني بإعلان القطب الطلابي الديمقراطي التقدمي "منظمة غير مشروعة".

وأعلنت الحركة الطلابيّة في بيانها، رفضها التام "للقرار ولكل تبعاته"، مُطالبةً "إدارة الجامعة بإصدار ورقة موقف توضّح فيها موقف الجامعة إزاء هذا القرار المجحف الذي لا يمس القطب الطلابي فقط بل كافة أشكال العمل النقابي داخل الجامعة، حيث أن القطب الطلابي أحد المكونات الأسياسية للجامعة".

كما طالبت الحركة إدارة الجامعة "بتشكيل فريق قانوني لدراسة كثافة أبعاد القرار وحيثياته والعمل على حماية العمل النقابي داخل أروقة الجامعة".

ودعت في ختام بيانها إلى "عدم الحياد في مثل هذه المواقف، فالحياد هنا ما هو إلّا خطوة على طريق محاصرة الجامعة بكل مكوناتها".

يُشار إلى أنّ سلطات الاحتلال الصهيوني، أعلنت قبل أيّام القطب الطلابي (الذراع الطلابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين) كأحد "المنظمات الإرهابية"، واتهمت الخلايا الطلابية في الجامعات الفلسطينيّة، بدعم النشاطات "التحريضية"، والمشاركة في التخطيط وتنفيذ عمليات ضد الاحتلال.