الجمعة، كانون(۱)/ديسمبر 04، 2020

نادي الأسير: الاحتلال ينقل 60 أسيرًا من الجبهة الشعبية إلى زنازين العزل الإنفرادي

فلسطين

أفاد نادي الأسير، مساء يوم أمس الأحد، بأنّ إدارة سجون الاحتلال الصهيوني شرعت بنقل جميع أسرى الجبهة الشعبية المضربين عن الطعام، إلى زنازين العزل الإنفرادي.

في معركة اطلق عليها "عهد الأوفياء"، شرع 60 أسيرًا من الجبهة الشعبية في إضراب مفتوح عن الطعام منذ 4 أيام، بعد فشل الحوار مع إدارة سجون الاحتلال حول المطالبة بإنهاء عزل الأسير القائد وائل الجاغوب ومجموعة من الأسرى، وإسنادا للأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 84 يومَا رفضا لاعتقاله الإداري.

وأوضح نادي الأسير، في بيان له، أن الأسير القائد وائل الجاغوب سيلتحق بالإضراب عن الطعام ابتداء من يوم غدٍ، إلى جانب رفاقه.

وأضاف نادي الأسير أنّ الإضراب سيكون على دفعات، بحيث يرتفع عدد الأسرى المضربين مع انضمام دفعات جديدة إلى الدفعة الأولى، وسيصل عدد المضربين يوم الثلاثاء المقبل إلى 120 أسيرًا، بعد انضمام الدفعة الثانية من الأسرى للإضراب، وذلك في حال لم تستجب إدارة السجون لمطلبهم، فيما سيكون هناك دفعة ثالثة من الأسرى يوم الأحد المقبل وعلى رأسهم الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات.

صعّدت إدارة سجون الاحتلال، منذ مطلع العام الجاري، عمليات العزل التي استهدفت مجموعة من الأسرى، ومنهم الأسير القائد الجاغوب، وعمر خرواط، وحاتم القواسمة وآخرون.

وأعلن مسؤول لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين علام الكعبي، الخميس الماضي، انطلاق معركة "عهد الأوفياء"، خلال مؤتمر صحفي، عقده أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة غزة، التي بموجبها دخل أسرى الشعبية في السجون الإضراب المفتوح عن الطعام، بدءً من صباح الأربعاء الماضي وحتى الإفراج عن الأخرس واخراج القائد الجاغوب من العزل الإنفرادي.