الأحد، نيسان/أبريل 14، 2024

فصائل منظمة التحرير الفلسطينية تلتقي قيادة الحزب الشيوعي اللبناني في الشمال

  ادارة الموقع
أخبار الحزب
إلتقى وفد من الحزب الشيوعي اللبناني برئاسة الرفيق موسى حنا مسؤول منطقية الشمال وعضوية كل من الرفيق إيلي خوري مسؤول الحزب في طرابلس والرفيق سامر سرور عضو قيادة المنطقية مع وفدّ من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية ضمّ ممثلي حركة فتح (مصطفى حرب) وحركة الانتفاضة الفلسطينية (يوسف حمدان) والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (أبو وائل عبد الوهاب) وحزب الشعب الفلسطيني (أبو وسيم مرزوق) وجبهة التحرير الفلسطينية (حسين سويدان) وذلك يوم الأربعاء ٦-٣-٢٠٢٤ في مدينة طرابلس. تمحور اللقاء حول ما يجري في فلسطين وصمود شعبنا أمام عنجهية الإحتلال، ومعركة التحدي والنصر للشعب الفلسطيني وصموده أمام المشروع الذي يهدف لتهجيره من أرضه، كما تناول اللقاء العدوان الصهيوني في الجنوب اللبناني واعتداءاته الاجرامية ضد المدنيين وتدمير القرى مؤكدا على أهمية مقاومة هذا العدوان موجها التحية لكل الشهداء المقاومين أينما سقطوا.


وأثنى المجتمعون على ضرورة وأهمية تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية على خيار مقاومة الاحتلال بمختلف الوسائل والتي بدأت تتجسد في لقاء موسكو، كما شكروا القيادة الروسية والتي بادرت لتوحيد الموقف الفلسطيني في وجه ما يجري من هجمة على الشعب الفلسطيني بكل أطيافه. وأكد المجتمعون على العلاقة التاريخية والنضالية التي جمعت أبناء شعبنا الفلسطيني مع الحزب الشيوعي اللبناني، والتضحيات الجسام التي حصلت بكل مراحل التصدي والمواجهة مع العدو الصهيوني في جنوب لبنان، والمستمرة وفق النداء الذي أعلنه الحزب تحت راية جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية.
كما تطرق المجتمعون إلى ضرورة أن يكون هناك تواصل دائم بين فصائل منظمة التحرير والحزب الشيوعي اللبناني والتحرك من اجل وقف العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني وضد حرب الإبادة الجماعية والتجويع والتهجير الهادفة جميعها لتصفية القضية الفلسطينية بدعم أميركي رجعي، مع التأكيد على ضرورة إدخال المساعدات الإنسانية الى غزة، والتمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثل شرعي وحيد لشعبنا الفلسطيني أداة سياسية لقيادة كفاح الشعب الفلسطيني وصموده ومقاومته للاحتلال الصه-يوني الذي يقوم بتنفيذ مجزرة تطهير عرقي بحق أبناء الشعب الفلسطيني .
واتفق المجتمعون على ضرورة إقامة فعاليات مناصرة ودعم لأبناء شعبنا في المعركة المصيرية في غزة والضفة والقدس من اجل تأمين حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس وحق العودة لجميع اللاجئين.
وكانت قيادة الشيوعي في الشمال قد شاركت قبل ذلك في احتفال أقامته الجبهة الديمقراطية لتحرير فلطسين في الشمال دعماً للمقاومة الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني في غزة.