الثلاثاء، أيار 28، 2024

لقاء ثنائي بين الشيوعي اللبناني والشيوعي اليوناني

أخبار الحزب
عقد الحزب الشيوعي اللبناني والحزب الشيوعي اليوناني لقاءاً سياسياً عن بعد حضره مسؤول العلاقات الخارجية في اللجنة المركزية للحزب أليسيوس فاغيناس وعضو لجنة العلاقات الخارجية الياس نصير، فيما حضر عن الجانب اللبناني عضوا المكتب السياسي عمر الديب مسؤول العلاقات الخارجية ورغيد جريديني مسؤول الإعلام.
بحث الطرفان التطورات السياسية في كل من لبنان واليونان خاصة في ظلّ الأزمة السياسية والاقتصادية التي تضرب لبنان نتيجة نظامه الرأسمالي الطائفي وسياسات قوى السلطة التي حكمت البلاد منذ عقود، والتطورات الأخيرة بما يخص الضغوط من أجل ترسيم الحدود البرية مع الكيان الصـ.ـهيـ.ـوني إذ أكد الحزب الشيوعي اللبناني رفضه لهذا المسار التطبيعي الذي يستكمل نهج التفريط بثروة لبنان النفطية من خلال ترسيم الحدود البحرية، وتمسّكه بحدود لبنان التاريخية مع فلـ.ـسطـ.ـين المسجّلة في الأمم المتحدة.   من جهته عرض الحزب الشيوعي اليوناني التقدم الذي حققه الحزب في الانتخابات النيابية الأخيرة مع حصوله على 7.7% من أصوات المقترعين وعلى كتلة نيابية تضم 21 نائباً، على الرغم من فوز اليمين بالانتخابات ودخول عدة أحزاب ذات خلفيات يمينية متطرفة ونزعات فاشية إلى البرلمان الجديد. كما أكّد على أهمية النضال السياسي بين العمال من أجل تحقيق التغيير الثوري نحو الاشتراكية، إذ تشكّل النتائج المحقّقة انتخابياُ تعزيزاً لهذا الطرح السياسي وتأكيداً على ثقة الشعب اليوناني به. وتطرّق الاجتماع إلى العلاقات الثنائية بين الحزبين وآفاق تطويرها على كافة المستويات.     كما تباحث المجتمعون حول الحملة التضامنية مع الأسيرة المحرّرة سهى بشارة، خاصة بعد المساءلة التي رفعها الحزب الشيوعي اليوناني إلى الحكومة اليونانية من خلال الناطق باسم كتلته البرلمانية، ونشر حيثيات الموضوع في وسائل الإعلام الصديقة للحزب في اليونان. وأكّد الحزبان على متابعة القضية والتركيز على التضامن السياسي والإعلامي معها.