الثلاثاء، أيلول/سبتمبر 28، 2021

كتائب الشهيد أبو علي مصطفى تتصدر المواجهة وترد على جرائم الاحتلال بغزة والقدس

  بوابة الهدف
فلسطين

تصدّرت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، فجر اليوم السبت، المواجهة ردًا على جرائم الاحتلال الصهيوني بحق شعبنا في قطاع غزّة ومدينة القدس المحتلة، مُعلنةً إطلاق عدّة رشقات من القذائف الصاروخية على المستوطنات الصهيونيّة المُحيطة بقطاع غزّة.

وقالت الكتائب في بيان وصل "بوابة الهدف" نسخة عنه، إنّ "الوحدة الصاروخيّة دكّت مستوطنات العدو بالقذائف الصاروخيّة ردًا على القصف الجبان ل غزة وجرائمه بحق شعبنا".

ولفتت الكتائب إلى أنّها حذَّرت "الاحتلال الصهيوني من التمادي في غيه وعدوانه بحق شعبنا الفلسطيني الأعزل وأكدنا أننا لن نسمح بالاستفراد بأهلنا هناك وأن العدو سيدفع ثمنًاً غاليًا أمام تصاعد جرائمه"، مُعلنةً مسؤوليتها "عن إطلاق رشقات صاروخية باتجاه مستوطنات غلاف غزة ردًا على جرائم الاحتلال المستمرة وقصفه لغزة هذه الليلة".

وشدّدت الكتائب على أنّها "ومعها كافة أذرع المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا العدوان الغاشم ومقاتلينا في حالة جهوزية لمواصلة الرد على أية حماقات يرتكبها العدو بحق شعبنا".

يوم أمس الجمعة، قالت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة إنّ "العدو باستمراره في انتهاك أقصانا والاعتداء على أهلنا في القدس يفتح على نفسه أبواب الجحيم".

ووجهت الغرفة في بيان لها وصل "الهدف" نسخة عنه، التحيّة العظيمة "لجماهير شعبنا الأبي المنتفض في عاصمة فلسطين وأيقونة الصراع؛ مدينة القدس المحتلة، مضيفةً أنها تشد على أيادي رجالها الميامين وحماتها المرابطين الصامدين"، مُؤكدةً أنّها "تتابع ما يجري في القدس والأقصى، وأنّها لن تصمت على استمرار العدوان الصهيوني الهمجي على أهلنا وأبناء شعبنا في القدس، والمقاومة ستظل حاضرة في قلب معركة القدس والأقصى مهما كانت الظروف".

# موسومة تحت : :