الأحد، تشرين(۲)/نوفمبر 01، 2020

الصحة العالمية: استخدام مناعة القطيع كاستراتيجية للتصدي لكورونا أمر غير أخلاقي

  وكالات
متفرقات
حذّر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، اليوم الاثنين، من "اقتراحات البعض بالسماح لمرض "كوفيد 19" بالانتشار على أمل تحقيق ما يسمى بمناعة القطيع، لأنّ هذا غير أخلاقي".

وأوضح غيبريسوس أنّه "لم يسبق في تاريخ الصحة العامة استخدام مناعة القطيع كاستراتيجية للتصدي لتفشي المرض، ناهيك عن الوباء"، لافتًا إلى أنّها "إشكالية علمية وأخلاقية. السماح لفيروس خطير لا نفهمه تمامًا أن ينطلق بحرية، هو ببساطة أمر غير أخلاقي. إنه ليس خيارًا".

وقال غيبريسوس، إنّه "يمكن التغلب على جائحة مرض كوفيد-19 العالمية سريعًا إذا استخدمت الدول الأدوات الصحيحة"، مُحذرًا من أنّ "عدم استخدام تلك الأدوات سيؤدي إلى بقاء الجائحة لفترة طويلة، ومن المتوقع التوصّل إلى لقاح في أواخر 2020 أو في مطلع العام القادم، وإذا لم نستخدم الأدوات المتاحة بالشكل الملائم، فقد يطول أجلها معنا، قد تبقى معنا لفترة طويلة للغاية".

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، مع حلول صباح اليوم الاثنين، أنّ عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وصل قرابة 38 مليونًا حول العالم، وأن عدد المتوفين قد وصل إلى نحو مليون و82 ألف حالة، فيما تجاوز عدد المتعافين 28 مليونًا.